أعلنت جامعة القاهرة عن قيمة الدعم المخصص لعلاج أعضاء هيئة التدريس والعاملين بها، حيث أعلن رئيس جامعة القاهرة الدكتور محمد عثمان الخشت، عن دعم صناديق العلاج إلى أعضاء هيئات التدريس والعاملين في الجامعة بمبلغ يقدر بحوالي 10 ملايين جنيهًا مصريًا.

وأضاف الخشب أن هذا المبلغ مقدم من إطار استمرار عمل الصندوق في دعم العلاج والأدوية، وأشار إلى “أن جامعة القاهرة تبذل قصارى جهدها من أجل عدم زيادة الأعباء في صناديق العلاج مع العمل على رفع مستوى الخدمات الطبية والخدمات الأخرى المقدمة”.

جامعة القاهرة تعلن عن قيمة الدعم لعلاج أعضاء هيئة التدريس والعاملين

صرح رئيس جامعة القاهرة، اليوم السبت، بتلك التصريحات الصحيفة، وأضاف إن “صناديق العلاج والأدوية تعاني من عجز في الميزانيات وبلغ هذا العجز في ارتفاع المديونيات لتصل إلى ما يقارب من 65 مليون جنيهًا مصريًا”.

وأوضح أن ارتفاع المديونيات جاء بسبب تكاليف الأدوية، والعلاج مقارنة بحجم اشتراكات الصندوق من قبل هيئة التدريس والعاملين، مما تطلب تدخل جامعة القاهرة، ودعم الصندوق بمبلغ مالي يقدر بحوالي 10 ملايين جنيهًا مصريًا”.

وأكد أن جامعة القاهرة قد قامت بتكليف مجموعة من كبار الاقتصاديين، وكبار الأطباء من أجل العمل على تحسين الأوضاع الخاصة بصندوق العلاج والأدوية من أجل الوصول بتلك المديونيات إلى “صفر” على الرغم من ارتفاع التكاليف، وعدم كفاية الموارد المالية الخاصة بصناديق العلاج التابعة لجامعة القاهرة.

حقيقة.. إلغاء أدوية السكر والأعصاب والضغط والغدة والأنيميا من قبل صناديق جامعة القاهرة

وعلق الخشب على ما تم تناولها خلال الفترة السابقة عبر وسائل وصفحات التواصل الاجتماعي حول إلغاء أدوية السكر، والأعصاب، والضغط، والغدة، والأنيميا، وأضاف جامعة القاهرة مستمرة في صرف الأدوية دون أي مشكلات لجميع أعضاء المنظومة التعليمية والعاملين بالجامعة.

وأوضح إن “جامعة القاهرة،لن ولم تتخلى نهائياً عن علاج أبنائها مهما كانت الظروف الاقتصادية الخاصة بصناديق العلاج، لأنه من حقهم عدم تفريط إدارة الجامعة في علاجهم، مهما كانت الظروف والتحديات”.

أقرا المزيد مرصد الإفتاء: القاعدة وداعش يستغلان الصراع على الموارد الطبيعية لتجنيد القبائل بأفريقيا