إيمانا من موقع رؤية مصر بضرورة نشر أهم وأبرز المقالات التي جاءت في الصحف المصرية صباح اليوم الأحد الموافق 17/3/2019، سوف يتم جمع ونشر أهم وأبرز المقالات التي تناولتها الصحف المصرية المطبوعة والصحف المصرية الإلكترونية بشكل مستمر، لذا نجمع في هذا المقال أهم وأبرز هذه المقالات التي نشرتها الصحف المختلفة صباح اليوم الأحد الموافق 17/3/2019،  من أجل متابعة الأخبار وآراء الكتاب والنقاد في القضايا الهامة التي تشغل الرأي العام المصري والرأي العام العالمي هذه الفترة ونواكب بذلك الأحداث الجارية من حولنا ورأي الكتاب والنقاد فيها تابعوا المقال….

أهم وأبرز المقالات التي جاءت في الصحف المصرية اليوم الأحد 17/3/2019:

  • تناول الكاتب عبد المحسن سلامة في مقاله الذي أسماه منتدى الفوارق العربية – الإفريقية الحديث عن، انطلاق فعاليات ملتقى الشباب العربي الافريقي بالأمس السبت الموافق 16 من شهر مارس الجاري حيث أنها النسخة الأولى منه في محافظة اسوان للسلام والتنمية المستدامة في عام 2019 الجاري حيث يجتمع الملتقى قادة السياسة والفكر والرأي وصناع السلام وشركاء التنمية مع 1500 شاب وفتاة من أجل تحقيق طموحات هؤلاء الشباب لمستقبل أفضل لدولهم المختلفة حيث أن التحديات التي تواجه الدول المختلفة تؤثر بالطبع على طموحات الشباب الا ان الاصرار والحوار الراقي في هذا المنتدى يعيد الأمل لهؤلاء الشباب مرة أخرى كما له دور فعال في تذويب الفوارق الوهمية بين الشعوب المختلفة ويحقق الحلم العربي الافريقي في الانطلاق والازدهار والتقدم والرخاء.
  • تناول الكاتب فاروق جويدة في مقاله الذي اسماه وغاب الإعلام المصري في الخارج الحديث عن، غياب الإعلام المصري في الخارج عن تغطية عدد من الأحداث الهامة والتي كان اخرها حادث الهجوم المسلح من عسكري استرالي على مسجد في نيوزيلندا والذي أسفر عن مقتل 49 مسلم مصلى واصابة العشرات الآخرين حيث لم نسمع أي رد فعل أو أي تعليق من الإعلام المصري في الخارج عن هذا الحادث حيث طالب الكاتب فاروق جويدة بضرورة إعادة النظر في دور الإعلام المصري في الخارج حيث أكد الكاتب في مقاله قائلا: نحن فى حاجة إلى مؤتمر كبير يناقش صورة الإعلام المصرى فى الخارج وكيف نعيد له تأثيره ودوره ومسئولياته لأن ما يحدث الآن يمثل خسارة كبيرة لوجهة النظر المصرية أمام جبهات مشبوهة لا أحد يعرف من أين تأتي بكل هذه الأموال.
  • تناول الكاتب وحيد عبد المجيد في مقاله الذي اسماه تكتب كأنها ترسم الحديث عن، الشاعرة الجزائرية لويزة ناظور والتي تعيش في فرنسا وابدعت في كتابه ديوان تنهض بي بعيدا وعن الطريقة التي كتبت بها هذه الشاعرة ديوانها حيث قال الكاتب: عذوبة إنسانية تقطر من كلمات قصائدها المتنوعة، ونظرة عميقة إلى الحياة والزمن والإنسان تتجلى فيها.
  • تناول الكاتب جلال عارف في مقاله الذي أسماه فاجعة نيوزيلندا.. هل توقظ العالم؟ الحديث عن، الحادث الإرهابي المروع في نيوزيلندا والذي قام فيه متطرف أسترالي بعمل هجوم إرهابي على مسجدين في نيوزيلندا وقتل العشرات وأصاب الكثيرين حيث قال الكاتب ان هناك كراهية شديدة تسود عالمنا في الوقت الحالي باختلاف الديانات وهذه الكراهية توضح خروج طبقات جديدة من النازية والفاشية إلى المجتمعات وتجتاح أمريكا وأوروبا بشكل كبير كشف عنها الهجوم الإرهابي الأخير.
  • تناول الكاتب بهاء الدين أبو شقة في مقاله الذي اسماه الشخصية المعنوية للحكم المحلي الحديث عن، الشخصية المعنوية للحكم المحلي وعن كيفية تحقيق فاعلية الوظيفة الادارية من أجل الحد من البيروقراطية الإدارية الواضحة في المجالس المحلية وذلك كله بهدف تحقيق العدالة في توزيع الأعباء لتطبيق مبدأ المشاركة الشعبية.
  • تناول الكاتب وجدي زين الدين في مقاله الذي اسماه ارحموا هؤلاء الطلاب الحديث عن، رفض الدكتور سيد عطا رئيس المعاهد الخاصة قيد 27 طالبا بالرغم من تسديد المصروفات إلى المعهد بالرغم من قضائهم ثلاثة سنوات في المعهد حيث أرسلت أسر هؤلاء الطلاب عدد من الشكاوى من اجل رفع الظلم الغير مبرر عن ابنائهم بدلا من القائم في الشارع حيث وجه الكاتب رجائه الى وزير التعليم العالي في إنقاذ هؤلاء الطلاب.
  • تناول الكاتب مجدي سرحان في مقاله الذي اسماه ليس المسلمون وحدهم ضحايا الحديث عن مجزرة نيوزيلندا والذي أصر فيها الإرهابي المسلح على تصوير كامل جريمته وبثها بث مباشر  عبر مواقع التواصل الاجتماعية المختلفة حيث أكد الكاتب ان الهجوم الارهابي لا يقصد فقط المصلين الامنيين ولكنه يقصد بشكل كبير نشر الكراهية والفتنة والانتقام من الفصائل المسلمة في كل مكان حيث سماهم الكاتب العصابات السياسية لحساب المتاجرين بالأديان حيث ان الامر تعود الفائدة فيه الى مافيا الأسلحة وأغنياء الحروب.
  • تناول الكاتب عماد الدين أديب في مقاله الذي أسماه لبنان لن يكون «لبنانكم» ولكن «لبناننا»، الحديث عن، الأزمة اللبنانية والمطالب الأمريكية من بيروت حيث كان من اهم وابرز هذه المطالب الأمريكية الموافقة على ترسيم الحدود البحرية والبرية حسب ما يعرف بـ خط هوف حيث انتقد الكتب عماد اديب هذه المطالب والتي تؤدي إلى ترسيخ حقوق اسرائيلية في حقول الغاز اللبنانية وعددهم 15 حقلا بالاضافة ايضا الى لاستيعاب لبنان 1٫2 مليون نازح مسجل سورى و300 ألف خارج التسجيل فى لبنان إلى الأبد بدلاً من أن يكون ذلك إقامة مؤقتة تؤدى فى النهاية إلى العودة وهذه كلها مطالب امريكية تهدف الى مصلحة امريكا واسرائيل فقط.