4 أسباب وضعت مصر كواجهة أسرع نمواً بدول شمال أفريقيا، حيث صرح عضو الجمعية العمومية لغرفة الشركات السياحية مجدي صادق، “إن جمهورية مصر العربية تعد الأسرع نموًا في دول شمال أفريقيا، حيث أن هناك 3 أسباب أدت إلى تحقيق ذلك.

3 أسباب وضعت مصر كواجهة أسرع نمواً بدول شمال أفريقيا

أعلن إن الاستقرار الأمني، والاستقرار السياسي داخل الدولة المصرية، إلى جانب الحراك الذي قامت به شركات السياحة في الخارج من أجل جذب السائحين، إلى جانب تعطش العديد من السائحين لمدة سبعة سنوات منذ أيام الثورة إلى زيارتها مما جعل شركة السياحة تنجح في تحقيق مقاصدها.

وشدد مجدي صادق على أن هناك تكثيف للجهود التي تقوم بها شركات السياحة المصرية من أجل لجذب السائحين إلى المقصد المصري مرة ثانية، من أجل إحداث حراك بكافة القطاعات، من أجل الوصول إلى ذروة المؤشرات الرقمية في الاستثمارات السياحية.

وناشد مجدي صادق الحكومة المصرية من أجل مساندة القطاع السياحي بالمزيد من الدعم والمساعدة، خصوصًا في النقاط المتعلقة في مجال النقل السياحي الذي يعانى، كما أكد على ضرورة تفعيل مبادرة البنك المركزي المصري من أجل تطوير الفنادق .

وأعلن إلى أن “شركة سينرجى”، التى تعاقدت معها وزارة السياحة المصرية من أجل الترويج للمقصد المصرى لم تضف شيئا إلى قطاع السياحة المصري، وتساءل، “أين النتيجة على أرض الواقع ؟”.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن موقع بريطاني قد قام بنشر تقرير حول تطور السياحة بمصر بشكل متسارع خلال العام السابق، لتصبح الدولة المصرية هي الأولى في السياحة بدول شمال أفريقيا.

كما أكد موقع “ترافيل ويكلي” أن على تحسن الأوضاع الأمنية المصرية، التي ساعدت القطاع السياحي المصري في أن يصبح الأسرع نموًا في دول شمال إفريقيا خلال العام السابق 2018.

ارتبط نمو معدلات الاستثمارات السياحية المصرية بنسبة مئوية تصل إلى 16.5% في تحسين البنية التحتية الأمنية، مما ساعد على جذب الزوار إلى شواطئ مصر، الأمر الذى سمح لشركات السفر الكبرى بالعمل على استئناف برامجها في وجهات شهيرة مثل مدينة شرم الشيخ.

أقرا المزيد إنفوجرافيك.. 8 خطوات لتفعيل شريحة البيانات التابلت المدرسي