إيمانا من موقع رؤية مصر بضرورة نشر أهم وأبرز المقالات التي جاءت في الصحف المصرية صباح اليوم الثلاثاء الموافق 16/4/2019، سوف يتم جمع ونشر أهم وأبرز المقالات التي تناولتها الصحف المصرية المطبوعة والصحف المصرية الإلكترونية بشكل مستمر، لذا نجمع في هذا المقال أهم وأبرز هذه المقالات التي نشرتها الصحف المختلفة صباح اليوم الثلاثاء الموافق 16/4/2019،  من أجل متابعة الأخبار وآراء الكتاب والنقاد في القضايا الهامة التي تشغل الرأي العام المصري والرأي العام العالمي هذه الفترة ونواكب بذلك الأحداث الجارية من حولنا ورأي الكتاب والنقاد فيها تابعوا المقال….

أهم وأبرز المقالات التي جاءت في الصحف المصرية اليوم الأربعاء الموافق 16/4/2019:

  • تناول الكاتب مكرم محمد أحمد في مقاله الذي أسماه أردوغان لا يستوعب سقوط إسطنبول والذي قام بـ نشره في جريدة الأهرام الحديث عن، الضربة القاصمة التي نالها الرئيس التركي أردوغان بعد ضياع اسطنبول في انتخابات البلديات الأخيرة من أيدي تركيا وانتصارها للمعارضة التركية حيث أكد الكاتب على أن الرئيس التركي أردوغان يحاول بكل ما أوتي من قوة ممارسة كافة الضغوط الممكنة من أجل تغيير نتائج التصويت هذه بعد فوز أكرم إمام أوغلو مرشح المعارضة.
  • تناول الكاتب مرسي عطا الله في مقاله الذي أسماه إرادة شعب وطموحات زعيم والذي قام بـ نشره في جريدة الأهرام الحديث عن، الاستفتاء على التعديلات الدستورية حيث طالب الكاتب جميع المصريين بضرورة العودة بذاكرتهم إلى سنوات رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي لجمهورية مصر العربية ومدى الانجازات التي حققها سيادته والخطوات التي خطاها من أجل الوصول الى التغيير معتمدا في ذلك على صمود وإرادة هذا الشعب العظيم.
  • تناول الكاتب جلال دويدار في مقاله الذي أسماه تعظيم سلام للشعب السوداني إصراره على الحياة الكريمة والذي قام بـ نشره في جريدة الأخبار الحديث عن، أحقية الشعب السوداني الشقيق في العيش باستقرار سياسي وفي ظل أوضاع معيشية كريمة تتسم بالرخاء حيث أن هذا الشعب الذي يمتلك ثروات ومقومات هائلة أثبت أنه يبحث عن حياة سياسية ومعيشية جيدة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها ويبحث على أن تتوفر له كل سبل العيش في استقرار.
  • تناول الكاتب جلال عارف في مقاله الذي أسماه صلاح وجمهور الأهلي ومتعة الكرة الحقيقية والذي قام بـ نشره في جريدة الأخبار الحديث عن، مباراة ليفربول مع تشيلسي والمتعة الكاملة مع اللاعب المصري نجم ليفربول محمد صلاح حيث تحدث الكاتب عن تطورات الكرة في ملاعب إنجلترا وتصرفات بعض الجماهير العنصرية التي تشهدها هذه المباريات حيث نال اللاعب محمد صلاح من بعض أنصار تشيلسي بعد محاولات كثيرة منهم إلا أنها لم تؤدي في النهاية الى اهتزازه في هذه المباراة الحاسمة.
  • تناول الكاتب وجدي زين الدين في مقاله الذي أسماه المحطة الأخيرة للتعديلات الدستورية والذي قام بـ نشره في جريدة الوفد الحديث عن، تصويت أعضاء مجلس النواب على التعديلات الدستورية والذي من المفترض أن يكون اليوم الثلاثاء الموافق 16 من شهر أبريل الجاري حيث أنها المحطة الأخيرة لقطار التعديلات الدستورية كما صورها الكاتب حيث أكد الكاتب على موافقة لجنة الشئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب على هذه التعديلات حيث أكد الكاتب على أن الوفد يقدر عمل اللجنة التشريعية ودور البرلمان المصري التاريخي.
  • تناول الكاتب بهاء الدين أبو شقة في مقاله الذي أسماه ريادة الريف المصري والذ قام بـ نشره في جريدة الوفد الحديث عن، تحول الريف المصري من منتج إلى مستهلك عشان كانت جميع المدن تعتمد على الريف في إنتاج متطلباتها الا أن الريف المصري أصبح مستهلك أكثر من المدن وفقد ريادته في الإنتاج الزراعي وفي الصناعات الخفيفة أيضا والتي كانت بمثابة المكمل لاحتياجات السوق مثل انتاج الجبن والسمن وغيرها حيث أكد الكاتب على أننا يجب ألا نغفل دور الريف المصري في الإنتاج في ظل السير نحو خطوات إعادة بناء مصر التي نحلم بها.
  • تناول الكاتب عماد أديب في مقاله الذي أسماه تعديل الدستور في مصلحة مصر والذي قام بـ نشره في جريدة الوطن الحديث عن، التعديلات الدستورية التي نحن بصدد الاستفتاء عليها وخاصة البند الذي يشير الى مد الفترة الرئاسية حيث اكد على ان جميع دساتير العالم يمكن التعديل عليها وانه ليس هناك اى دستور مغلق على بنوده وأحكامه لذا يجب ألا نتعامل مع بند مد الفترة الرئاسية بشيء من الخجل او التبرير حيث ان هذا الأمر مرهون باستجابة الشعب ورضائه فقط.
  • تناول الكاتب محمود خليل في مقاله الذي أسماه الفقراء يحكمون والذي قام بـ نشره في جريدة الوطن الحديث عن، ثورة يوليو 1952 حيث تصدر المشهد الثوري مجموعة من المصريين العاديين ابناء البلد بعد الملوك والباشوات وهو ما يمثل تغيير نوعي كبير قد حدث في تركيبة نخبة الحكم عقب ثورة يوليو 1952، حيث قال الكاتب أن التركيبة النفسية والمزاجية التي تغيرت في أعضاء مجلس قيادة الثورة حيث تشكلت بنيتهم الثقافية وتحددت توجهاتهم السياسية خلال فترة الأربعينات حيث تم استقطاب الكثير من الفقراء وأبناء الطبقة الوسطى في صفوف الجماعات الراديكالية.