إيمانا من موقع رؤية مصر بضرورة نشر أهم وأبرز المقالات التي جاءت في الصحف المصرية صباح اليوم الأربعاء الموافق 17/4/2019، سوف يتم جمع ونشر أهم وأبرز المقالات التي تناولتها الصحف المصرية المطبوعة والصحف المصرية الإلكترونية بشكل مستمر، لذا نجمع في هذا المقال أهم وأبرز هذه المقالات التي نشرتها الصحف المختلفة صباح اليوم الأربعاء الموافق 17/4/2019،  من أجل متابعة الأخبار وآراء الكتاب والنقاد في القضايا الهامة التي تشغل الرأي العام المصري والرأي العام العالمي هذه الفترة ونواكب بذلك الأحداث الجارية من حولنا ورأي الكتاب والنقاد فيها تابعوا المقال….

أهم وأبرز المقالات التي جاءت في الصحف المصرية اليوم الأربعاء الموافق 17/4/2019:

  • تناول الكاتب وحيد عبد المجيد في مقاله الذي أسماه عاصمة الكتاب عربية والذي قام بـ نشره في جريدة الأهرام الحديث عن، القراءة في العالم العربي والتي أصابها التدني في الآونة الأخيرة على الرغم من كون العالم العربي هو عاصمة الكتابة العربية حيث تمنى الكاتب عودة الاعتبار إلى الكتاب في العالم العربي لذا تحدث عن اختيار منظمة اليونسكو الشارقة لتكون عاصمة الكتاب لعام 2019 حيث تضم الاتحاد الدولي للناشرين وأكد الكاتب في مقاله أن هذه المناسبة سوف يكون لها الأثر البالغ في توسيع نطاق الحوار من أجل إعادة دور الكتاب واعتباره في العالم العربي.
  • تناول الكاتب عمرو عبد السميع في مقاله الذي أسماه إحنا صغيرين قوي ياسيد والذي قام بـ نشره في جريدة الأهرام الحديث عن، عبارة – إحنا صغيرين أوي ياسيد- والتي جاءت على لسان الفنانة القديرة سناء جميل في حديثها الى نجلها الفنان أحمد زكي في فيلم اضحك الصورة تضحك حلوة، حيث يرى الكاتب من وجهة نظره أن هذه العبارة لخصت الوضع الاجتماعي والطبقي حيث أنه بالرغم من محاولات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي من الارتقاء بالطبقة الفقيرة ورفع المعاشات والحد الأدنى للأجور وصرف العلاوات إلا أنه في مصر قد تشكلت قواعد المعرفة في هندسة النظم الرأسمالية المحترمة بالرغم من كل الإجراءات التي تتخذها الدولة من أجل تفعيل مجموعة كبيرة من شبكات الامان الاجتماعي.
  • تناول الكاتب جلال عارف في مقاله الذي أسماه القضاء على الإرهاب أساس الحل في ليبيا والذي قام بـ نشره في جريدة الأخبار الحديث عن، ليبيا التي تعتبر عاصمتها رهينة في أيدي الميليشيات حيث أن محاولات الجيش الليبي للتحرك من أجل تطهير عاصمة بلاده من العصابات الارهابية التي تعبث فيها وتنشر الفساد وتنهب ثروات البلاد لن يكون له الأثر البالغ طالما أن عاصمة البلاد في أيدي الميليشيات حيث بات الأمر في ليبيا يستوجب الحل السياسي بدلا من الحروب الكثيرة ضد العصابات الارهابية التى لا يهمها سوى مناطق النفوذ ونهب الثروات.
  • تناول الكاتب جلال دويدار في مقاله الذي اسماه مهمة المشير خفتر بالقاهرة تحظى بدعم وتأييد المصريين والذي قام بـ نشره في جريدة الأخبار الحديث عن، اللقاء الهام الذي تم بين الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية وبين المشير خليفة خفتر قائد الجيش الوطني الليبي حيث اتسم هذا اللقاء بالأهمية القصوى لما تم فيه من مناقشات هامة لقضايا وملفات من أجل محاولة إنقاذ ليبيا الشقيقة وتعافيها من سيطرة وهيمنة وتسلط الميليشيات الارهابية العميلة المأجورة فيها لذا يعتبر هذا الحوار ذو أهمية قصوى حيث أنه يهدف إلى تخليص ليبيا الشقيقية من السيطرة عليها من أجل تحرير البلاد وتحقيق الأمن والاستقرار لمواطنيه وذلك بعد تحرير العاصمة الليبية طرابلس من سطو الميليشيات الإرهابية عليها الا أن أهم ما في الأمر هو نجاح الجيش الوطني الليبي من السيطرة على غالبية الأراضي الليبية وبقى تحرير طرابلس حتى تتحرر دولة ليبيا.
  • تناول الكاتب بهاء الدين أبو شقة في مقاله الذي أسماه السيادة الوطنية وقام بـ نشره في جريدة الوفد الحديث عن، قرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة والذي جاء طوق نجاة بالنسبة لهضبة الجولان السورية وبالنسبة لمدينة القدس الشرقية الفلسطينية بعد قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجزافية التي ضرب بها جميع القرارات الدولية الشرعية حيث أكد قرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة على عدم أحقية أي دولة أن تتدخل بشكل مباشر أو غير مباشر في الشؤون الداخلية أو الشئون الخارجية لأي دولة أخرى أيا كان السبب وراء هذا التدخل وذلك من أجل استقرار جميع الدول واستقلالها السياسي وسلامتها الإقليمية وسلامة وحدتة البلاد الوطنية وذلك جميعه يهدف الى الحفاظ على الهوية الوطنية والتراث الثقافي لسكان جميع الدول ضد أي تدخل غاشم من اي دولة أخرى.
  • تناول الكاتب عباس الطرابيلي في مقاله الذي اسماه لماذا انهارت مدخرات المصريين والذي قام بـ نشره في جريدة الوفد الحديث عن، انهيار معدلات انتاج المواطن المصري والذي أدى بالتبعية الى انخفاض قيمة العملة الوطنية والذي تسبب بدوره في حالة من الإسراف والإنفاق الشديد الذي يصل الى حد السفه الذي أصاب المواطن المصري وذلك كله بسبب انهيار قيمة العملة وقلة انتاج المواطن المصري في بلاده حيث اكد الكاتب ان مصر هي من ستدفع ثمن كل هذا السفه غاليا إذا استمرت موجة التضخم الحالية التي أصابت البلاد حيث أن أهم ما يجب أن يحدث هو ألا تحتاج مصر إلى الاقتراض من الخارج والذي يعتبر هم بالليل وكارثة في النهار.
  • تناول الكاتب عماد الدين أديب في مقاله الذي أسماه عظيم احترامنا لبابا الفاتيكان والذي قام بـ نشره في جريدة الوطن الحديث عن،  عدم العدل والمنطق الذي أصبحنا نعيش فيه في زماننا الحالي حيث تساءل الكاتب عن السبب وراء سباب بعضنا البعض وحالة البغضاء التي أصب كل شخص يكنها بداخله نحو الآخر حيث تحدث الكاتب عن الموقف الغريب الذي حدث منذ أيام وتم إذاعته من قبل الكنيسة الكاثوليكية في الفاتيكان حيث قام في هذا المقطع الرجل العظيم فقداسة بابا الفاتيكان بتقبيل أقدام وأحذية ممثلي جنوب السودان والذي دفعت عائلاتهم قتلى وجرحى وسبايا في الحرب الأهلية حيث تعجب الكاتب من هذا الموقف قائلا: يا له من زمن يقتل فيه «قابيل»، «هابيل» بينما هناك من يقبل أقدام وأحذية الآخرين طلباً للصفح عن جريمة ليس مسئولاً بأى شكل عنها. من قال إن هذا عالم عادل أو منطقى؟!..
  • تناول الكاتب محمود خليل في مقاله الذي أسماه دروس والذي قام بـ نشره في جريدة الوطن الحديث عن، سيطرة الجماعات الراديكالية على المشهد الشعبي في أثناء ثورة يوليو عام 1952 حيث سادت حالة من الود بين ثوار يوليو والجماعات الراديكالية التي كانت تسيطر على المشهد الشعبي وخاصة بعد نجاح الضباط الأأحرار في السيطرة على الحكم حيث أضاف الكاتب أن تاريخ جميع الأطراف التي تفاعلت على ساحة الصراع السياسي في مصر بعد عام 1952.

تابعوا موقع رؤية مصر من أجل معرفة وقراءة جميع المقالات الهامة وأبرزها والتي تقوم الصحف المصرية بنشرها أول بأول وبشكل يومي ومستمر سواء الصحف الرئيسية أو الصحف الحزبية حيث ينشر الموقع أهم وابرز هذه المقالات التي تقوم الصحف بنشرها بشكل يومي ومستمر.