إيمانا من موقع رؤية مصر بضرورة نشر أهم وأبرز المقالات التي جاءت في الصحف المصرية صباح اليوم الخميس الموافق 18/4/2019، سوف يتم جمع ونشر أهم وأبرز المقالات التي تناولتها الصحف المصرية المطبوعة والصحف المصرية الإلكترونية بشكل مستمر، لذا نجمع في هذا المقال أهم وأبرز هذه المقالات التي نشرتها الصحف المختلفة صباح اليوم الخميس الموافق 18/4/2019،  من أجل متابعة الأخبار وآراء الكتاب والنقاد في القضايا الهامة التي تشغل الرأي العام المصري والرأي العام العالمي هذه الفترة ونواكب بذلك الأحداث الجارية من حولنا ورأي الكتاب والنقاد فيها تابعوا المقال….

أهم وأبرز المقالات التي جاءت في الصحف المصرية اليوم الخميس الموافق 18/4/2019:

  • نشرت جريدة الأهرام في رأيها الصادر اليوم عن أهم القضايا التي تشغل الرأي العام المصري مقال بعنوان رأى الاهرام: مصر ومساندة السودان الشقيق، حيث أكدت جريدة الأهرام في رأيها على أن الاتصال الهاتفي الهام الذي تم بين الرئيس عبد الفتاح السيسي وبين الفريق عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني أول أمس يعكس مدى أهمية دولة السودان الشقيق ومكانتها الكبيرة لدى مصر قيادة وشعبا، كما يؤكد هذا الاتصال الهاتفي من الرئيس عبد الفتاح السيسي الى عبد الفتاح البرهان أن مصر تقف قلبا وقالبا الى جانب دولة السودان الشقيق في المرحلة الانتقالية التي تمر بها السودان وأن مصر مستعدة لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة من أجل أن يعبر السودان الى بر الأمان والاستقرار.
  • تناول الكاتب فاروق جويدة في مقاله الذي أسماه من يحب نفسه أكثر والذي قام بـ نشره في جريدة الأهرام الحديث عن، الحب والأمراض التي يمكن أن تقضي عليه والتي جمعها الكاتب في ثلاثة أشياء وهي الملل والإهمال والأنانية حيث يقول الكاتب أن جميع هذه الأمراض تحمل نفس الصفات التي تصل فى النهاية الى ضياع الحب فإن الإهمال يصل بالحياة إلى الملل والملل يوصل الطرفين الى الانانية وحين تجتمع جميع هذه الأمراض معا يضيع الحب ولا يجد من يبكي عليه.
  • تناول الكاتب صلاح منتصر في مقاله الذي أسماه البيوت والتابلت والذي قام بـ نشره في جريدة الأهرام الحديث عن، نظام التابلت الجديد والمنظومة التعليمية الجديدة التي يؤيدها الكاتب وبشدة حيث استعرض الكاتب خلال مقاله عدد من رسائل حول آراء أصحاب التجربة من الطلاب ومن أولياء الأمور حول آرائهم في التابلت المدرسي وكانت من هذه الرسائل هي رسالة من طالب بالصف الأول الثانوي حيث طالب بتأجيل مواعيد الامتحانات المقررة فى مايو لأن المدرسون بيشتغلوا بالطريقة القديمة ولا يتم تدريبهم على النظام الجديد، كما جاءت رسالة أخرى من أحد أولياء الأمور يناشد وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي بإلغاء الثانوية التراكمية على دفعة أولى ثانوى هذا العام حتى يتم الاستعداد الكامل لها وعمل البنيه التحتية لـ شبكات الإنترنت لجميع المدارس الخاصة.
  • تناول الكاتب جلال دويدار في مقاله الذي أسماه السياحة والآثار.. نموذج رائع للتعاون والتنسيق والذي قام بـ نشره في جريدة الأخبار الحديث عن، التعاون بين وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط ووزير الآثار الدكتور خالد العناني ذلك التعاون الذي يتسم بالتنسيق والتفاهم حيث تمنى الكاتب أن تتواجد هذه الروح التعاونية بين كل أركان الحكومة بجميع مؤسساتها لأن ذلك يعمل على خدمة العمل الوطني العام كما أن العائد الإيجابي من وراء هذا التعاون الهام يصب فى صالح تحقيق هذه الأهداف المرجوة.
  • تناول الكاتب جلال عارف في مقاله الذي اسماه العالم ينحاز لإنسانيته والذي قام بـ نشره في جريدة الأخبار الحديث عن، حريق كاتدرائية نوتردام بباريس حيث كان مشهد النيران المندلعة في الكاتدرائية مؤلما لكل نفس إنسانية كما تناول الكاتب الحديث عن التبرعات التي انهالت من أثرياء فرنسا من أجل اعادة ترميم الكاتدرائية مرة أخرى ولم تكن التبرعات من الفرنسيين فقط بل كانت من العالم أجمع حيث يعد هذا دليلا واضحا على أن قلب العالم ما زال يشعر ويخفق بالخير والجمال بالرغم من الأيام الصعبة التي تعيشها جميع البلاد من التطرف والعنصرية والإرهاب الا أن الإنسانية مازالت قابعة في القلوب.
  • تناول الكاتب وجدي زين الدين في مقاله الذي اسماه التعديلات الدستورية ومسيرة الإصلاح والتنمية والذي قام بـ نشره في جريدة الوفد الحديث عن، الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية حيث يعتبر هذا الأمر هو المحطة الأخيرة لإقرار التعديلات الدستورية وخاصة بعد موافقة البرلمان عليها حيث يشدد الكاتب على ثقته الكاملة في الشعب المصري الذي لن يتهاون في النزول والوقوف في طوابير صناديق الاقتراع حتى يقولوا نعم للتعديلات الدستورية حيث أن هذه التعديلات لم تأتي إلا من أجل حماية الوطن والمواطن والحفاظ على مؤسسات الدولة المصرية من أجل إعادة بنائها من جديد.
  • تناول الكاتب بهاء الدين أبو شقة في مقاله الذي أسماه كارثة الإعلانات والذي قام بـ نشره في جريدة الوفد الحديث عن، الجرائم الحقيقية التي أصبحت تدخل جميع البيوت المصرية دون رقيب أو حسيب حيث تناول الكاتب الحديث عن الأدوية والعقاقير التي يتم تصنيعها تحت بئر السلم على حد تعبيره دون معرفة مصدرها الطبي وهناك العديد من المصريين الذين يقبلون على شرائها بنهم كما تحدث عن الإعلانات التي أصبحت تخدش الذوق العام والآداب والتي أصبحت في تزايد مستمر حيث أنه يجب أن يكون هناك قانون رادع لمثل هذه الاعلانات.
  • تناول الكاتب عماد الدين أديب في مقاله الذي اسماه تحركات سعودية تجاه العراق تقلق طهران والذي قام بـ نشره في جريدة الوطن الحديث عن، أسلوب السعودية الجديدة في السياسة الإقليمية حيث تحدث الكاتب عن الانفتاح السعودي على العراق الذي اعتبره ضربة معلم سياسية من العراق بكل المقاييس حيث تعتبر السياسة الإقليمية الجديدة للسعودية في مرحلة انتقالها من المساندة الخجولة على حد تعبير الكاتب الى المواجهة الصريحة وأصبحت المشاركة ايجابية حيث بات هذا الأمر يقلق طهران بشكل كبير ومحاولات ايران التشكيك في هذه العلاقات بين السعودية والعراق حيث قال الكاتب: إذنذن، الرسالة السعودية وصلت هذه المرة قوية واضحة لطهران.
  • تناول الكاتب خالد منتصر في مقاله الذي اسماه حوار مع جابرييل جارثيا ماركيز والذي قام بـ نشره في جريدة الوطن الحديث عن، الكولومبي جابرييل جارثيا ماركيز حيث أنه يعتبر واحد من أعظم الروائيين في تاريخ الكتابة حيث عبر الكاتب عن حبه وعشقه لكتابات هذا الروائي قائلا أن كتاباته تحمل سماد الروح وعبق عطر الحكمة ووصف رواية مائة عام من العزلة بأنها سحر الأسطورة وشجن الحنين وتعقّد الأجيال المتلاحقة المشتبكة فى شجرة عائلة تتنفس تاريخاً وأحداثاً وثراءً إنسانياً.
  • تناول الكاتب سليمان جودة في مقاله الذي أسماه درس القاهرة للخرطوم والذي قام بـ نشره في جريدة المصري اليوم الحديث عن، الخطأ الذي يمكن أن يقع فيه الشعب السوداني الشقيق في مطلب حل حزب المؤتمر الوطني ومصادرة أمواله وملاحقة عناصره دون تمييز بين الصالح منهم والطالح حيث أكد لهم الكاتب أنه نفس الخطأ الذي وقع فيه المصريين عندما ألغينا الحزب الوطنى بعد 25 يناير، مما إتاحة الفرصة كاملة لحزب الحرية والعدالة الإخوانى، وباقى الأحزاب الدينية، للاستحواذ على المشهد السياسي.