إيمانا من موقع رؤية مصر بضرورة نشر أهم وأبرز المقالات التي جاءت في الصحف المصرية صباح اليوم الأحد الموافق 23/6/2019، سوف يتم جمع ونشر أهم وأبرز المقالات التي تناولتها الصحف المصرية المطبوعة والصحف المصرية الإلكترونية بشكل مستمر، لذا نجمع في هذا المقال أهم وأبرز هذه المقالات التي نشرتها الصحف المختلفة صباح اليوم الأحد الموافق 23/6/2019،  من أجل متابعة الأخبار وآراء الكتاب والنقاد في القضايا الهامة التي تشغل الرأي العام المصري والرأي العام العالمي هذه الفترة ونواكب بذلك الأحداث الجارية من حولنا ورأي الكتاب والنقاد فيها تابعوا المقال….

أهم وأبرز المقالات التي جاءت في الصحف المصرية اليوم الأحد الموافق 23/6/2019:

  • تناول الكاتب مرسي عطا الله في مقاله الذي أسماه معجزة البطولة الإفريقية والذي قام بـ نشره في جريدة الأهرام الحديث عن، الافتتاح الأسطوري لبطولة أمم أفريقيا لهذا العام 2019 والذي استطاعت مصر تقديمه للعالم بصورة مبهرة في استاد القاهرة وهذا ان دل فهو يدل على قدرة الإنسان المصري على الابداع والتطور بشكل مستمر ومواجهة أصعب التحديات.
  • تناول الكاتب فاروق جويدة في مقاله الذي اسماه أبو مازن وتكريم يوسف شعبان والذي قام بـ نشره في جريدة الأهرام الحديث عن، تكريم الرئيس الفلسطيني المبجل أبو مازن للفنان العريق القدير يوسف شعبان خلال احتفالية مصرية – فلسطينية، وذلك ضمن تكريم المبدعين العرب وهو تقليد رائع من السلطة الفلسطينية يقوده محمود عباس ويقدم فيه الاوسمة للمبدعين العرب في كافة المجالات حيث تمت هذه الاحتفالية في نقابة المهن التمثيلية في القاهرة وتم هذا التكريم تقديرا لدور الفنان الرائع والمبدع مصطفى شعبان في خدمة قضايا الأمة العربية عن طريق فنه كما يحرص أبو مازن في هذا الاحتفال على تقدير أدوار المبدعين العرب المهتمين بشكل خاص بالقضية الفلسطينية والتي تعتبر قضية العرب الأولى.
  • تناول الكاتب صلاح منتصر في مقاله الذي اسماه بداية راقية وقام بـ نشره في جريدة الأهرام الحديث عن، البداية الراقية لدورة بطولة الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر هذا العام 2019 والتي بدأت بالمباراة الافتتاحية بين مصر وزيمبابوي حيث كان حفل افتتاح بطولة الأمم الأفريقية رقم 32 بمصر حفلا راقيا للغاية وقد حظى هذا الاحتفال بمتابعة مصرية وعربية ودولية جيدة للغاية وخاصة المباراة الافتتاحية بين مصر وزيمبابوي والتي لم يتم إصدار بطاقة انذار واحدة فيها حتى سميت هذه المباراة بالمباراة النظيفة من حيث اللعب ورقي اللاعبين ورقي المشجعين أيضا.
  • تناول الكاتب جلال دويدار في مقاله الذي اسماه لعنة النظام الحكام القطري والذي قام بـ نشره في جريدة الأخبار الحديث عن، اللعنة التي لحقت بالرئيس الفرنسي السابق ساركوزي والذي سوف تجري محاكمته بتهمة الفساد جراء اتباع النظام القطري اللعين الذي تصيب لعنته كل من اقترب اليه أو آمن به أو صادقة أو وافق على سياساته حيث تم توجيه عدد كبير من التهم الى الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي وكان من بين هذه التهم تلك التي تم تداولها اعلاميا بأنه قد تلقى رشوة مالية من النظام القطري من أجل تسهيل سبل إرساء إقامة بطولة كأس العالم للكرة.
  • تناول الكاتب جلال عارف في مقاله الذي اسماه هل تضيع الفرصة بسبب خناقة زوجية والذي قام بـ نشره في جريدة الأخبار الحديث عن، ضياع فرصة بوريس جونسون المرشح الأكثر حظا كما يسمى في أن يخلف تيريزا ماي في زعامة حزب المحافظين ورئاسة الوزارة البريطانية حيث اشتكى الجيران الى الشرطة وقاموا بالإبلاغ عنه بعد سماع مشاجرة قوية بينه وبين زوجته حتى تسائل الكاتب في مقاله: هل يدفع “جونسون” ثمن مشاجرة زوجية كما دفع المرشح لوزارة الدفاع فى أمريكا “شاناهان” ثمن واقعة عنف زوجى تمت منذ سنوات وهنا يأتي تسائل الكاتب في ظل المشاجرات الزوجية التي يمكن أن تضيع الفرصة عن البعض وتهدم الفرص للبعض الآخر حتى وان كان يتمتع بحظ وفير في الانتخابات إلا أن هذا الحظ يمكن أن يضيع في لحظة بسبب مشاجرة زوجية والتاريخ يثبت صحة هذا الكلام ويؤكد عليه.
  • تناول الكاتب وجدي زين الدين في مقاله الذي اسماه مصيدة الطرق القديمة والذي قام بـ نشره في جريدة الوفد الحديث عن، الكم الهائل من المشروعات التي يتم انمجازها في مصر خلال الفترة الماضية والفترة الحالية وبالرغم من ذلك فإن هناك شبكة طرق قديمة لم تطولها يدا التطوير حتى الآن بالرغم من انجاز عدد كبير من الطرق الجديدوة الضخمة ضمن المشروع الوطني في مصر حيث ذكر الكاتب في مقاله بعض الطرق التي تحتاج الى التطوير وبشدة وتحتاج الى الرقابة عليها لمنع الزحف العمراني عليها ومن ضمن الطرق التي ذكرها الكاتب في مقاله، الطرق الممتدة من بنها إلى دمياط مروراً بالعديد من المراكز لمحافظات القليوبية والدقهلية ودمياط حيث طالب الكاتب في مقاله من المسؤلين النظر الى شبكات الطرق هذه التي ذكر بعضها في مقاله موضحا أنها أيضا تحتاج الى الاهتمام والتطوير.
  • تناول الكاتب محمود غلاب في مقاله الذي اسماه الله عليكي يامصر وقام بـ نشره في جريدة الوفد الحديث عن، حفل افتتاح بطولة الأمم الأفريقية للعام الحالي 2019 والذي وصفه الكاتب بأنه مشهد تاريخي وخاصة بعد فوز مصر في المباراة الافتتاحية مع زيمبابوي حيث تناول الكاتب في مقاله أركان النجاح في هذا المشهد التاريخي والتي لم تقتصر على تنظيم البطولة فقط ولا على تشجيع المصريين لفريق الفراعنة وجعل ولائهم له فقط بل أيضا الانتماء الوطني الواضح بصورة ملفتة عند المصريين وخوفهم وقلقهم على تحقيق النجاح والذي جعلهم يظهرون بمظهر أكثر تحضرا عما سبق حتى قال الكاتب عنهم الله عليكي يامصر عندما تبدعين.
  • تناول الكاتب عماد الدين أديب في مقاله الذي أسماه من لا يحترم عقله لا يحترم نفسه والذي قام بـ نشره في جريدة الوطن الحديث عن، عدم احترام الشخص لنفسه اذا سلم عقله لأيديولوجية أو مذهب أو طائفة أو حزب أو منطقة جغرافية أو عائلة أو طبقة أو عرق أو جنس وجعل هذا كله هو المتحكم الرئيسي فيه وبذلك يكون الإنسان غير محترما لعقله بل مسلم ولائه لغيره ومسيطر عليه من أفكار وولاءات جامدة غير قابلة للتأثر أمام أى حقيقة واذا لم يحترم الشخص عقله فلن يحترم عقول الآخرين وبذلك يكون غير محترم لنفسه أو للآخرين.
  • تناول الكاتب محمود خليل في مقاله الذي أسماه البحث عن مهدي والذي قام بـ نشره في جريدة الوطن الحديث عن، انتظار الكثير من المصريين لظهور المهدي المنتظر حيث أن هذه الأفكار لدى الكثيرين هي أفكار موروثة خلفتها لهم كتب التراث وبعض الآيات الدينية والأحاديث النبوية التي فسروها تفسير سطحي جعلهم يؤمنون بظهور المهدي المنتظر الذي سيأتي اليهم لكي يملأ العدل في الكرة الأرضية وينشر الحب والاخاء والسلام ويخلصهم من الحياة الغير عادلة التي يحيوا فيها حيث يرى الكاتب أن هذه الأفكار الموروثة تستحق التحفظ وتحتاج وبشدة الى المراجعة حيث يؤمن بها الكثير من البسطاء ويمنون أنفسهم بها ويثبتها لديهم البعض من المستفيدين بنشر هذه الأفكار وبثها في عقولهم.