عقار جديد تم اكتشافه يستطيع وقف الإصابة بالسكر من النوع الأول، حيث صرح موقع “Diabetes UK” عن اكتشاف عقار جديد يستطيع منع الإصابة بمرض السكر من النوع الأول لمدة أربعة سنوات.

أظهر العلماء أن العقار الجديد المكتشف يستطيع أن يؤدي إلى بطئ من النوبة المناعية التي تسبب الإصابة بمرض السكر من النوع الأول، مما يؤخر الإصابة به، خلال الوقت الأول الذي يتم فيه تشخيص المرض.

عقار جديد تم اكتشافه يستطيع وقف الإصابة بالسكر من النوع الأول

أعلن موقع “Diabetes UK” أن النتائج الأولية التي أظهرت أن تشخيص مرض السكر من النوع الأول، يمكن أن يتأخر عند بعض الأشخاص لمدة عامين، حيث تم الإعلان عن نتائج تلك الدراسة خلال الجلسات العلمية الخاصة بـ جمعية السكري الأمريكية، خلال الفترة السابقة، وقد تم نشر تلك النتائج في “مجلة نيو إنجلاند” الطبية.

كما أوضح موقع “Diabetes UK” إلى أن التجربة التي قد تم إجراؤها من قبل الشبكة الدولية للعلماء المكرسة من أجل الوقاية من داء السكري من النوع الأول “TrialNet “، قد شرعت في البدء في تلك الدراسة خلال عام 2011، وشارك في تلك الدراسة ما يقرب من  76 شخصًا، تتراوح أعمارهم  ما بين 8 إلى 49 عامًا، ولم يصابوا بعد بمرض السكري من النوع الأول، ولكنهم كانوا معرضين إلى خطر الإصابة بهذا المرض خلال فترات المستقبل، وقد تم تقسيم هؤلاء الأشخاص بشكل عشوائي لمجموعتين.

وقد تلقى نصف عدد المتطوعين لإجراء تلك الدراسة جرعة يومية من عقار الذي أطلق عليه “Teplizumab”، لمدة زمنية تصل إلى 14 يومًا، بينما تلقى النصف من المتطوعين دواء آخر “المعروف تحت مسمى الدواء الوهمي”.

وقد اكتشف علماء شبكة TrialNet أن الهجوم المناعي هو السبب وراء الإصابة بمرض السكر من النوع الأول، وله العديد من المراحل المختلفة، ويمكنهم تتبع تلك المراحل قبل أن يصل شخص ما إلى تشخيص تلك الحالة.

وأكد العلماء أن هذا يعطيهم الفرصة من أجل تعطيل الهجوم المناعي، قبل أن يتقدم بشكل كبير، وأكد العلماء أن تلك الطريقة، يمكن من خلالها حماية خلايا بيتا من أجل منع الإصابة أو على الأقل العمل على تأخير تشخيص مرض السكري من النوع الأول.

أقرا المزيد الأرصاد الجوية تحذر من طقس غدًا الثلاثاء.. شديد الحرارة على كافة الأنحاء