الإفتاء: يجوز شرب وأكل أطعمة تحتوى على الكحول بنسبة 0.02% بشرط واحد، حيث أكد المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الدكتور مجدى عاشور، إنه إذا كان المسلم مسافر إلى دولة أجنبية فيجوز له في تلك الحالة أن يشرب، أو يأكل الأطعمة التى تحتوى على نسبة من الكحول لا تتعدى نسبة 0.02%، إذا لم يكن أمامه سوى تلك الأطعمة من أجل تناولها.

جاءت تصريحات الدكتور مجدي عاشور، خلال بث مباشر عبر الصفحة الرسمية “لدار الإفتاء المصرية” عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ردًا على سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية من أحد المتابعين جاء نصه، “فى الغرب يدخلون الكحول فى الأطعمة وأحيانا الخبز، فهل إذا وضعت الخبز فى الفرن وتبخر الكحول يجوز أكله أم لا؟”.

وأوضح الدكتور مجدي عاشور، أنه في حالة إذا دخل الخبز إلى الفرن، فأنه من المؤكد أن الكحول يتبخر فيجوز في تلك الحالة أكل هذا الطعام.

وأوضح عاشور، إلى أن بعض دول الغربية يستخدمون الكحول في بعض المأكولات، والمشروبات، ولكنهم يكتبون على تلك العبوات الخاصة بالطعام مكوناتها، مع توضيح نسبة كافة المكونات بما فيها نسبة الكحول أو نسبة “الكحول الإيثيلي”.

وتابع المستشار العلمى لمفتى جمهورية مصر العربية، “إن الأصل لدينا أن نبعد بشكل تام عن الكحول، ولكن إذا كان الأمر يعد ضرورة حتمية أن يأكل الشخص من هذا الأطعمة الذي يدخل في مكوناته الكحول، فلا مانع  من هذا، ولكن بشرط أن يتأكد هذا الشخص من أن نسبة الكحول في هذا الطعام لا تتعدى نسبة 0.02%، وهى النسبة التى حددتها دار الإفتاء بعد الرجوع للعلماء والمختصين فى هذا الصدد، لأنها لا تسكر، وتكون على قدر الحاجة”.

أقرا المزيد غرة شهر ذو القعدة لعام 1440 هجريًا فلكيًا.. يوم الخميس 4 يوليو