أعلنت دار الإفتاء المصرية إن التحرش الجنسي يعد جريمة كبرى، وكبيرة من كبائر الذنوب، وشددت دار الإفتاء إلى أن الدين الإسلامي قد توعد بالعقاب الشديد لمرتكب تلك الجريمة في الدنيا والآخرة، حيث قال الله جل وعلا: “والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانًا وإثمًا مبينًا”، سورة الأحزاب، الآية: 58.

وأعلنت دار الإفتاء المصرية عبر موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، “أن التحرش الجنسي يعتبر حرامًا بالمنظور الشرعي وكبيرة من كبائر الذنوب، فضلا عن كونه جريمة يعاقب عليها القانون”.

وقد تطرق الأزهر الشريف خلال وقت سابق إلى قضية التحرش الجنسي، حيث أعلن إن “التحرش يعد تصرُّف محرَّم من الناحية الشرعية، وهو سلوك مدان بشكل مطلق ولا يجوز”، ودعا الأزهر الشريف إلى “تفعيل القوانين التي تجرم التحرش الجنسي، وتعاقبه على فعله”.

أقرا المزيد الإفتاء تعلن.. يجوز شرب وأكل أطعمة تحتوى على نسبة الكحول 0.02% بشرط واحد