صرحت الإعلامية ريهام سعيد، عن إصابتها بمرض بكتيريا في الوجه، وقد طالبت الإعلامية من جميع متابعيها الدعاء لها بالشفاء العاجل، وسط تعاطف من الجماهير والفنانين.

وكشفت الصفحة الرسمية الخاصة ببرنامج الإعلامية ريهام سعيد “صبايا”، عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، عن تفاصيل جديدة عن الحالة الصحية لريهام سعيد، تتضمن تأكيد الأطباء أن الخطر ما زال قائمًا عليها، ويحاول الأطباء القضاء على الميكروب، وأن العديد من الأطباء يتخوفون من وصول البكتيريا إلى المخ، لهذا سوف تخضع الإعلامية ريهام سعيد لعلاج مكثف خلال الفترة القادمة، وتظل الإعلامية تحت الملاحظة لمدة أسبوعين مع منع الزيارة عنها.

سوف يتم خلال هذا التقرير  تقديم كافة التفاصيل حول مرض الإعلامية ريهام سعيد، بناء على التصريحات التي أعلنتها أستاذ ورئيس قسم الأمراض الجلدية بجامعة بنها الدكتورة إيمان سند.

مرض بكتيريا الوجه

يعد مرض بكتيريا الوجه هو نوع من أنواع عدوى تحدث في منطقة الوجه، بسبب الإصابة ببكتيريا عضوية، تتسبب في التهاب البشرة، والتهاب الأنسجة الموجودة تحت البشرة، ويؤثر على الأوعية الدموية الوجهية، مما يؤدي إلى حدوث قصور في الدورة الدموية في منطقة الوجه.

ويتسبب هذا القصور في الدورة الدموية في منطقة الوجه إلى موت أنسجة البشرة، ما يؤدي إلى الإصابة بـ “الغرغرينا”، التي تحتاج إلى تدخل جراحي بشكل عاجل، من أجل إزالة تلك الأنسجة الميتة قبل انتقالها إلى الانسجة السليمة.

أسباب الإصابة بكتيريا الوجه

  • التهاب الضرس، الذي قد يؤثر على منطقة اللثة، وبدورها تؤثر على الأغشية المبطنة لجلد الوجه.
  • الإصابة بالتهاب ببصيلات الشعر الموجودة في منطقة الوجه.

أعراض الإصابة ببكتيريا الوجه

تتشابه أعراض الإصابة ببكتيريا الوجه مع بعض الأمراض الجلدية، لهذا يجب التوجه إلى الطبيب المختص، من أجل الخضوع إلى بعض الفحوصات، من أجل الوقوف على أسباب تلك الإصابة، ومن أبرزها العلامات للإصابة ببكتيريا الوجه التالي:

  • ظهور طفح جلدي متقيح، لا يستجيب إلى العلاج، وهذا هو وجه الاختلاف بينه وبين الإصابة بـ “الدمامل العادية”.
  • الشعور بألم شديد في الوجه.
  • تكوُّن قشرة سوداء، بسبب تطور البكتيريا، ما يتسبب في حدوث الإصابة بـ “الغرغرينا”.

كيفية تشخيص الإصابة ببكتيريا الوجه

  • عن طريق الفحص الاكلينيكي.
  • إلى جانب متابعة الأعراض.
  • عمل تحليل للطفح الجلدي.

مضاعفات الإصابة ببكتيريا الوجه

تعد الإصابة ببكتيريا الوجه من البكتيريا شديدة الخطورة، وسريعة التطور، حيث أن الالتهاب قد يصل إلى الأنسجة المتصلة بالأوعية الدموية المتصلة بالمخ، مما يؤدي إلى موت بعض أنسجة الوجه، فيتعرض المصاب في تلك الحالة إلى الوفاة.

علاج بكتيريا الوجه

المراحل المبكرة، من علاج الإصابة ببكتيريا الوجه يعتمد العلاج فيها على تناول المضادات الحيوية عن طريق الوريد، أما بالنسبة إلى مراحل الإصابة المتأخرة بمرض بكتيريا الوجه، فيتم في تلك الحالة اللجوء إلى التدخل الجراحي، من أجل إزالة الأنسجة الميتة، مع عمل إعادة ترميم إلى الأنسجة السليمة، و الخضوع لجراحة تجميل.

أقرا المزيد الرئيس السيسي يٌقر موازنة العام المالي الجديد 2019/ 2020