أعلن وزير المالية المصري، “إن استثمار أموال المعاشات في سندات وأذون الخزانة، يعد طريقة آمنة، مقارنة بأنواع الاستثمار الأخرى، إلى جانب العمل على تخصيص نسبة لاستثمار تلك الأموال”.

جاء تلك التصريحات من وزير المالية المصري الدكتور محمد معيط، ذلك خلال فعاليات الجلسة العامة لمجلس النواب المصري التي عقدت اليوم الأربعاء، قد تم تخصيص الجلسة من أجل مناقشة  التقرير الصادر من قبل اللجنة المشتركة من لجنة القوى العاملة، ومكاتب لجان، والشؤون الدستورية والتشريعية،، والخطة والموازنة، الشؤون الصحية، والدفاع والأمن القومي، عن مشروع القانون المقدم من قبل الحكومة المصرية والخاص بالتأمينات الاجتماعية، ومشروع القانون المقدم من قبل النائب محمد وهب الله و60 نائب، والذي يعد أكثر من عُشر أعضاء مجلس النواب في هذا الموضوع.

أعلن وزير المالية الدكتور محمد معيط خلال كلمته اليوم بالجلسة العامة لمجلس النواب المصري، “إن الحكومة المصرية قد اشترطت قيد عدم تمرير الموازنة العامة، إلا بعد التأكد أن ما سبق، قد تم دفعه، وعدم وجود عبء لضمان حقوق المواطنين”، مع ضمان عودة التراكم الناتج من تلك الأموال إلى المواطنين.

وعقب على تصريحات وزير المالية الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب المصري، قائلًا: “عملية لضمان الأمان للأموال”.

أعلنت وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي، “لدينا أربعة محاور للعمل، تتضمن: “محور التشريعى، ومحور تكنولوجيا المعلومات، الأرشيف الإلكترونى، ومحور الحوكمة،  وإدارة الصناديق والبنية التحتية، ومحور رفع كفاءة العاملين”.

وأضافت الدكتورة غادة والي، “لدينا لجنة من الخبراء من أجل إعداد البنية التحتية الموازية العامة، ولو راقبت ميزانيتنا سوف نجد انخفاض تدريجي بالمصروفات الإدارية، إلى جانب وجود شهادة من منظمة العمل الدولية بسلامة الفحص الاكتواري، وسلامة الدراسات والاستبدال بما يحقق التوازن المالي”.

وأضافت الدكتورة غادة والي، “لولا وجود قيادة سياسية وجهت بإنهاء تلك المشكلة، والعمل على حساب المديونية مع وجود وزير مالية صنايعي، لم يكن لدينا هذا القانون بعد أربعة سنوات، باعتباره مسؤولية تاريخية، وتم الاطلاع على 10 قوانين لدول أخرى”.

وتابعت والي، “كنت منتظرة الحصول على ثمانين مليار من وزير المالية المصري، ولكن بصدور هذا القانون سوف نحصل على 160 مليار بفائدة تصل إلى 5.7% مركبة، بالإضافة عن وجود مجلس أمناء لاستثمار مبلغ يصل إلى  800 مليار جنيهًا مصريًا”.

أقرا المزيد برقم الجلوس.. استعلم عن نتيجة الثانوية العامة 2019 عبر بوابة الثانوية العامة