لينا الفيشاوي لم تحضر جنازة جدها فاروق الفيشاوي، تعرف على الأسباب:

عبرت الطفلة الجميلة لينا أحمد الفيشاوي حفيدة الفنان الراحل فاروق الفيشاوي عن حزنها الشديد على عدم حضور جنازة جدها الفنان الراحل فاروق الفيشاوي يوم الخميس الماضي بالرغم من تعلقها الشديد به وحبها الكبير له إلا أنها أوضحت الأسباب التي منعتها من حضور نازة جدها الفنان الراحل فاروق الفيشاوي حيث قالت بكلمات يملأها الحزن أنها تعيش مع والدتها في إنجلترا وأن والدها الفنان أحمد الفيشاوي قد حصل على حكم قضائي قبل وفاة جدها فاروق الفيشاوي أنها لن تستطيع الرجوع مرة اخرى الى انجلترا في حال وصلت الى مصر حيث لا تعرف لينا أحمد الفيشاوي سبب واضح لحصوله على هذا الحكم أو قيامه بهذا الأمر وهو ما منعها من حضور جنازة جدها الحبيب.

كان الفنان فاروق الفيشاوي قد عبر مرارا وتكرارا خلال اللقاءات التليفزيونية التي كان يجريها الفترات المادية عن مدى حبه لحفيدته لينا ومدى تعلقه بها حيث قال أنه لم يعي معنى المثل القائل” أعز الولد ولد الولد” الا بعدما أصبح جد ودخلت لينا في حياته وقال في أحد البرامج من قبل، انا بدلع عليها وهى بتدلع عليا، وقدام الناس بتقولى يا جدو لكن بينى وبينها بتدلعنى وتقولى يا فاروقس.

توفى الفنان القدير فاروق الفيشاوي يوم الخميس الماضي عن عمر ناهز 67 عاما بعد صراع طويل مع المرض حيث أصيب بمرض السرطان منذ فترة وقد أعلن بنفسه اصابته بهذا المرض أثناء القاء كلمته في حفل افتتاح مهرجان الإسكندرية في شهر أكتوبر الماضي حيث طمأن جمهوره بأنه يتعامل مع المرض على أنه مجرد صداع ووعدهم بأنه سوف ينتصر عليه إلا أنه لم يستطع الانتصار عليه وشاء القدر أن يلقي الفنان القدير حتفه بعد تأخر حالته الصحية مؤخرا ونقله الى المستشفى لتلقي الاسعافات اللازمة إلا أن الكبد قد توقف وتراجعت حالته الصحية بشكل كبير وتوفى متأثرا بإصابته بهذا المرض اللعين.