صرح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال فعاليات المؤتمر الشباب في دورته السابعة، “إنه مع حلول منتصف العام القادم 2020، سوف يشعر المواطنين بالتغيير”، وتابع السيد الرئيس، “هتقدروا تحسابونا بجد من 2020 ، وأنت طالع”.

جاء تلك التصريحات من السيد الرئيس خلال إجابته على سؤال أحد المواطنين المصريين، حول مدى اهتمام الدولة المصرية بالقطاع الثقافي، والضعف الواضح بإنشاء مجتمعات عامة جديد، وتقليدية أنشطة وزارة الثقافة، وعدم وجود ربط بين أنشطة وزارات، الشباب والرياضة، التربية والتعليم، والثقافة.

وأضاف السيد الرئيس، “خلال عام 2020 سننطلق بشكل قوي، ستظهر أثار الإصلاح الاقتصادي لنا جميعًا كمصريين، إحنا بنسابق الزمن، مش علشان أنا في الموقع ده، ومش شكر في الحكومة المصرية، بس التحديات كثيرة أوي، والوقت اللي تأخرنا فيه كبير اوي، وعلشان نوصل للمستوى اللي بنتمناه محتاجين وقت وجهد، قطاع زي الكهرباء مثلًا علشان نطوره احتاج 600 مليار جنيه، إحنا معانا وزراء أغلبهم فاهمين، وكويسين، ويبذلون جهد، ومخلصين في عملهم”.

واستطرد الرئيس حديثه قائلاً، “الناس هتحس بالتغيير من منتصف العام القادم 2020، هتقدروا تحسابونا بجد من 2020 وانت طالع، في موضوع زي الثقافة هنحس بالآثار أمتى؟ مش هنقول خلال سنتين ثلاثة، لكن ده ممكن، لو كلفنا حد بانتقاء مجموعة من الشباب الموهوب ونفذ هذا الدور”.

واستكمل الرئيس عبدالفتاح السيسي إجابته على السؤال، “بقول لوزير الشباب إن فيه ثلاثة معايير للنجاح، أولها الانتقاء، ثم الفرز، ثم التدريب والتقييم والمتابعة، هنحقق نتائج هائلة، عايز فريق كرة قدم كويس؟ مش ممكن تقولي إن مصر فيها مائة مليون مصري مافيهمش 1000 شاب جيد، لكن المشكلة في آليات العمل، ده مايزعلش حد، بس ده الفرق بيننا وبين الدول المتقدمة، دول مش بيفرزوا في بلادهم بس، دول بيفرزوا في بلادنا احنا كمان، كل قطاع فيه المميزين لكن الفكرة إزاي نوصلهم”.

أقرا المزيد اليوم المركزي للاحصاء يعلن عن نتائج بحث الإنفاق والدخل