هناك أعمال فنية باقية مهما مر عليها عدد كبير من السنوات حيث تترك هذه الأعمال علامة فارقة في حياة المشاهدين سواء كانوا كبار السن أو صغار السن ولا يشترط لبقاء هذه الأعمال مدى الدهر وجود فنان أو فنانة متميزة في العمل الفني بل يمكن أن يكون هذا العمل الفني هو مجرد رسوم متحركة إلا أنها تنطبع في القلوب ويتعلق بها المشاهدين مما يجعل شركات الإنتاج تتسابق لإنتاج هذا النوع من الأعمال الفنية مرة أخرى وخاصة ان كان هذا العمل الفني يخاطب العقول والقلوب وجميع الأعمار مثل فيلم The Lion King والذي حقق نجاحا كبيرا منذ اللحظة الأولى لانطلاقه على الشاشات لذا يتم إعادة إنتاجه مرة أخرى بعد مرور 24 عاما على طريقة الـLive Action، لمعرفة باقي تفاصيل المقال تابعوا السطور التالية…

اعادة انتاج فيلم The Lion King على طريقة الـLive Action:

كما سبق الذكر فقد تهافت شركات الانتاج من أجل اعادة انتاج فيلم The Lion King بالرغم من مرور أكثر من 24 عاما على انتاجه ولكن على طريقة الـLive Action وفيها يتم استبدال الأنيميشن بمشاهد حقيقية حيث يأتي الفيلم بنفس قصته التي تم طرحه بها في المرة الأولى عام 1994.

يضم الفيلم الجديد عدد كبير من أصوات نجوم ونجمات الفن المعروفين والمحبوبين لدى جمهورهم حيث أن الفيلم من بطولة سيث روجن، دونالد جلوفر، الفرى وودارد، تشيويتيل إيجيوفور، بيلى ايشنر، جيمس إيرل جونز، كيجان-مايكل كى، بيونسيه، اريك اندريه، جون كانى، ومن إخراج جون فافرو، وتاليف جيف ناثانسون، بريندا تشابمان، ايرين ميكى، جوناثان روبرتس، ليندا وولفرتون.

حقق الفيلم إيرادات عالية جدا منذ اللحظة الأولى لانطلاقه في شباك التذاكر بدور العرض الإماراتية  وصلت الى 4 ملايين دولار أمريكي بالرغم من أنه نسخة معادة مرة أخرى.