صرحت وزارة المالية المصرية خلال البيان الصادر عنها اليوم، إنه اعتبارًا من بداية شهر سبتمبر الراهن 2019، تم العمل بأسعار صرف العملات الأجنبية المُعلنة من قبل البنك المركزي المصري، عند تقدير الرسوم الجمركية على الواردات من الخارج بكافة أنواعها سواء كانت سلع أساسية أو سلع غير ضرورية، وذلك بسبب العودة إلى الأصل العام المقرر تبعاً لقانون الجمارك، بسبب زوال الظروف الاستثنائية التي جعلت الحكومة المصرية تتعامل بالدولار الجمركي، واستقرار أسعار العملات الأجنبية المعلنة من قبل البنك المركزي المصري، وتقاربت مع سعر الدولار الجمركي.

وأضاف البيان الصادر عن وزارة المالية المصرية أن تثبيت سعر الدولار الجمركي خلال الفترة السابقة، كان يعد قراراً استثنائياً، كان الهدف منه هو العمل على تحقيق نوع من الاستقرار بأسعار السلع في السوق المحلي المصري، في أعقاب تحرير سعر الصرف خلال شهر نوفمبر لعام 2016، وتذبذب سعر الدولار الأمريكي، والعملات الأجنبية الأخرى، واشار إلى أن الأشهر السابقة قد شهدت استقراراً في أسعار العملات الأجنبية، ومن ثم تقارب في سعر الدولار الجمركي مع أسعار صرف العملات المعلنة عنها من قبل البنك المركزي المصري.

وذكر البيان الصادر عن المالية المصرية، “أن أيام الإجازات والعطلات الرسمية سوف يتم التعامل خلالها تبعاً لسعر الإقفال المعلن عنه من قبل البنك المركزي المصري للعملات الأجنبية خلال اخر يوم عمل سابق على تاريخ تسجيل البيان الجمركي”.

أقرا المزيد التنمية الصناعية تعلن عن حجز الأراضي إلكترونياً خلال الفترة القادمة