اكتشف اليوم  رجال المباحث بمديرية أمن الأقصر، اليوم الثلاثاء، موقعا أثريا قديما يعود الى بناة الاهرام المصريين القدماء، بمنطقة جبل المعلا بنجع أبو سعيد بإسنا، وهو عبارة عن حفرة كبيرة بباطن الجبل تضم 4 غرف بها هياكل عظمية للمصرين القدماء وأوان فخارية يتخيل انها تعود لعصور بناة الأهرامات القدماء، وقد حرر محضر بالواقعة وعلى الفور تولت النيابة العامة التحقيق فى الواقعة المهمة للعالم اجمع وخاصة للشعب المصرى والمهتمين بالاثار والتاريخ المصرى القديم والحضارة المصرية القديمة والتى تعد من اعرق الحضارات التى شهدها العالم باثرة وتعد مصر من اغنى الدول بالاثار فى العالم حيث تمتلك ثلث اثار العالم اجمع كما ان اثار مصر متواجده فى مختلف متاحف العالم لتكون شاهدة على ابداع القدماء المصريين وايضا شاهدة على الحضارة المصرية القديمة والتى تركت من اجل ان توصل رسالة الى العالم اجمع وهى ان المصريون القدماء قادة ومتعلمون وفلكيين وكانوا قد وصلوا الى قمة التقدم انذاك وانه لمن الجدير بالذكر انه قد بدأت تفاصيل تلك الواقعة بتلقى اللواء عصام الحملى مدير أمن الأقصر، إخطارا وخطابا من شرطة السياحة والآثار يفيد فية  بورود بلاغ بقيام مجهولين ويشتبة انهم سارقين بالحفر بمنطقة المعلا بنجع أبو سعيد بمدينة إسنا وعلى الفور تم التحرك  وتجميع قوة أمنية مجهزة بمعرفة العميد أبوالحجاج كمال مفتش مباحث المنطقة الجنوبية لشرطة السياحة والآثار، ولقد تم بالفعل العثور على حفرة عميقة بالارض بعمق عدة أمتار بقطر حوالى نصف متر فى قلب جبل المعلا، و لقد تبين أنها تؤدى إلى باب لموقع أثرى كبير يعود لفترة الانتقال لدى المصريين القدماء وعصر بناة الأهرام، ولقد تم استدعاء لجنة متخصصة من وزارة السياحة والآثار وعلى الفور قامت بالنزول داخل تلك الفتحة و لقد تبين حينها  وجود 4 غرف  كبيرة داخلها تحتوى على هياكل عظمية لعدد كبير من القدماء المصريين وكمية من الأوانى الفخارية المحطمة والقديمة.وعلى الفور تم تحرير المحضر رقم 1472 إدارى إسنا، والتحفظ على الموقع الأثرى لحين العمل فيه من قبل رجال وزارة الآثار المتخصصين ، وجار ملاحقة  كل المتهمين عن التنقيب داخل الموقع.