تصدر اسم الجراح العالمي في القلب الدكتور مجدي يعقوب، مؤشرات عمليات البحث الأكثر رواجاً عبر محرك البحث جوجل في مصر لليوم الثاني على التوالي، بالتزامن مع احتفال الجراح العالمي مجدي يعقوب بعيد ميلاده الـ 84 ، يوم 16 من شهر نوفمبر.

تناولت العديد من وسائل الإعلام المصرية المختلفة عرض السيرة الذاتية لـ جراح القلوب العالمي مجدي يعقوب الملقب باسم “رسول القلوب”.

مجدي يعقوب يتعرض لمأساة جعلت منه جراح عالمي في القلب

ولد الجراح العالمي مجدي يعقوب خلال عام 1935 ميلادياً بمدينة تابعة لمحافظة الشرقية المصرية، لعائلة تنحدر من أصول تابعة لمحافظة المنيا، وكان يعمل والده طبيباً، ويتنقل بين الأماكن داخل الجمهورية.

وقد سرد الدكتور مجدي يعقوب خلال إحدى اللقاءات التلفزيونية السابقة له، قصة حزينة التي جعلت منه طبيباً وجراح في القلب، حيث أعلن أنه عندما بلغ سن الـ 7 من عمره، أصيبت شقيقه والده بحمى روماتيزمية التي أدت لإضعاف صمام القلب، وقد توفيت على أثر تلك الوعكة الصحية عن عمر يناهز الـ 23 عاماً.

وأضاف الجراح أن والده خلال تلك الفترة انهار وحزن حزناً شديداً على شقيقته، وحينما سأل والده عن أسباب وفاة عمته أجابه أن هناك علم جديد في الطب يسمى “جراحات القلب”، وأكد له أن هذا العلم كان من الممكن أن ينقذ عمته من الموت من خلال إجراء جراحة وفتح صمام القلب لإصلاحه، فكانت تلك الحادثة هي التي أشعلت رغبته مجدي يعقوب في أن يصبح جراحاً في القلب.

رحلة مجدي يعقوب بين مصر والولايات المتحدة

درس الجراح العالمي مجدي يعقوب الطب بجامعة القاهرة، وتعلم بعدها بولاية شيكاغو الأمريكية، ثم انتقل بعدها إلى الدولة البريطانية  خلال عام 1962 ليعمل بمستشفى الصدر في العاصمة البريطانية لندن.

حصل مجدي يعقوب على درجة أخصائي جراحات القلب والرئتين بمستشفى هارفيلد، وتم تعيينه مديراً لقسم الأبحاث العلمية والتعليم خلال عام 1992 بمستشفى هارفيلد، كما تم تعيينه أستاذاً بالمعهد القومي للقلب والرئة خلال عام 1986، واهتم الدكتور مجدي يعقوب بتطوير تقنيات جراحات نقل القلب منذ عام 1967 ميلادياً.

ومنح الجراح العالمي مجدي يعقوب لقب “فارس” من قبل الملكة البريطانية إليزابيث الثانية خلال عام 1966، وأجرى خلال عام 1980 عملية نقل قلب إلى مريض يسمى “دريك موريس” ، والذي بات أكبر من خضع لجراحة نقل قلب على قيد الحياة حتى موته خلال شهر يوليو لعام 2005.

وحصل الجراح العالمي مجدي يعقوب على جائزة فخر بريطانيا خلال عام 2007، بحضور رئيس الوزراء البريطاني خلال تلك الفترة، بسبب إنجازاته في إجراء أكثر من 20 ألف عملية قلب ببريطانيا.

مجدي يعقوب يعلن عن جراحة لن ينساها

أعلن مجدي يعقوب عن جراحة لن ينساها في حياته، حيث وصله استدعاء من قبل ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث من أجل إجراء عملية جراحية جديدة من نوعها، تتمثل تل الجراحة باستئصال وليس زراعة قلب لطفلة عمرها 7 سنوات.

حيث خضعت الطفلة الصغيرة لزراعة قلب لها بجوار قلبها من أجل مساعدتها على الحياة، وبعدها أصيب الفتاة بالسرطان وتدخل الجراح المصري مجدي يعقوب لاستئصال القلب الجديد للطفلة، وقد نجحت الجراحة وأكد أن الفتاة بلغت خلال الوقت الراهن 24 عاماً وتتمتع بصحة جيدة وأنجبت أطفال صغار.

أقرا المزيد بعد تصدره لمحرك البحث جوجل.. تعرف على أهم المعلومات عن مسلسل ممالك النار