أعلن عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر الدكتور سيد سلام، عن اتخاذ خطوة هامة بشأن حظر ارتداء البنطلونات الضيقة أو ارتداء البنطلونات المقطعة داخل الحرم الجامعي بجامعة الأزهر الشريف منذ 3 سنوات.

وأكد أن هذا القرار قد تضمن أيضاً عدم ارتداء السلاسل في الرقبة، أو ارتداء أساور اليد التي تسمى بـ “الحظاظات” وأيضا عدم الظهور بمظهر أخر بحلاقة “القزع” من خلال حلاقة أجزاء معينة من الرأس، وترك الباقي الأجزاء، حيث أن تلك الحلاقة تعد خروج عن الفطرة.

وأضاف عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر خلال تصريحات تليفزيونية له حين يقتضي طالب العلم بثقافات مختلفة فهذا يعد دليل واضح وصريح على أن عدم نضج عقلية هذا الطالب، وقيامه بتقليد كل ما يراه، وهذا ما نهى عنه الدين الإسلامي.

وتابع عميد كلية اللغة العربية، المظهر الحسن يعد دليل على العقلية الناضجة السليمة للطالب، ودليل قوي وواضح على أن الطلاب قد جاءوا إلى الجامعة من أجل لتلقي العلم، للعمل على تخريج أجيال أقوياء ومثقفين من كلية اللغة العربية.

وأشار الدكتور سيد سلام، أن مظهر الطالب المعتدل والحسن يعد قدوة للأجيال القادمة، بالإضافة إلى ضرورة أن يكون الطالب حسن الخلق والتعليم، كما أكد عميد كلية اللغة العربية، أن تطوير المناهج التعليمية والطرق الدراسية بالكلية تعد من أحد أساسيات العملية التعليمية بجامعة الأزهر.

أقرا المزيد كيفية حجز الاختبارات إلكترونياً للمتقدمين لوظائف المعلمين بمدارس المتفوقين STEM