عقد اليوم الثلاثاء خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية خالد عباس، والرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقار مي عبدالحميد، مؤتمراً صحفياً من أجل الإعلان عن نتائج دراسة تقييم الطلب على الإسكان الخاصة بنظام التمليك ونظام الإيجار، والذي قد تم أعدها من قبل الصندوق بالتعاون مع البنك الدولي والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وحضر فعاليات المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم العديد من مسؤولي الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وممثلين عن البنك الدولي.

نتائج دراسة الإسكان عن الإيجار الجديد و الإيجار القديم

صرح ممثل البنك الدولي كلود تيفاني، إن الدراسة التي تم العلم تنفيذها لمدة عامين، قد أوضحت معلومات هامة عن خصائص الأفراد المقبلين على السكن سواء بنظام الإيجار أو نظام التمليك، وهو ما يوضح معلومات هامة عن السوق العقاري المصري، ومن أهمها التالي:

  • بالنسبة للملاك الوحدات السكنية سجل متوسط الإنفاق على السكن بالنسبة للدخل نسبة مئوية تصل إلى 13.6%.
  • أما بالنسبة للمستأجرين، فقد سجل متوسط قيمة الإيجار الشهري بنظام الإيجار الجديد تصل إلى ما يقر من 761 جنيهاً مصرياً شهرياً، بينما تسجل قيمة 96 جنيهاً مصرياً بالنسبة لنظام الإيجار القديم.
  • تمثل لـ نسبة متوسط قيمة الإيجار بالنسبة للدخل تصل إلى نسبة 22.5% بالنسبة لنظام الإيجار الجديد، بينما تمثل نسبة 3.3% بالنسبة لنظام الإيجار القديم.
  • تمثل نسبة متوسط قيمة الإيجار الشهري والإنفاق بالنسبة للدخل نسبة 34.3%، أما بالنسبة لنظام الإيجار الجديد، بينما تمثل نسبة 16.8% بالنسبة لنظام الإيجار القديم.

أقرا المزيد شوارع الغربية تتعطل بسبب الأمطار ورفع درجة الاستعدادات القصوى