أعلن نائب شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية الدكتور نور الدين درويش، إنه لا يعتقد في وجود سيارات من موديل العام الراهن 2019 بسوق السيارات المصري خلال الوقت الراهن، وأوضح أن معظم السيارات المستوردة في السوق المصري خلال الوقت الراهن هي من موديل العام الجديد 2020، وأشار إلى أن مستوردي السيارات يقومون بالعمل على إدخال السيارات الجديدة خلال شهرَي يوليو وأغسطس.

جاءت تلك التصريحات من الدكتور نور الدين درويش، خلال حواره مع برنامج “مساء دي إم سي” الذي يتم بثه عبر القناة الفضائية dmc، وأوضح أن التخفيضات على السيارات المستوردة المعروفة باسم “زيرو جمارك” بدأ مع بداية العام الراهن 2019 تبعاً للبنود التي نصت عليها اتفاقية الشراكة الأوروبية، وأشار إلى أن مصر كانت مطالبة بتخفيض نسبة 30% من قيمة الجمارك على السيارات، وأوضح أن تلك النسبة تعد كبيراً للغاية خلال هذا التوقيت.

وأشار نائب رئيس شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية إلى أن الفترة الراهنة لن تشهد أي خفض في نسبة الجمارك على السيارات الأوروبية المنشأ باستثناء بعض السيارات المستوردة من الدولة التركية، وهي ما سوف تشهد انخفاض في أسعارها بنسبة مئوية تصل إلى 10% من القيمة الجمركية.

وأوضح ان هذا يعني انخفاض في أسعار السيارات التركية بنسبة مئوية تصل إلى 4%، أي بمعدل انخفاض 400 دولار من أسعار السيارات التركية المنشأ، وتابع نور الدين درويش تصريحاته قائلاً، “لا اعتقد أن هناك تضارباً بأسعار السيارات داخل سوق السيارات المصري المحلى، حيث إن الجميع بدأ يتماسك”، وأضاف، “أسهل وأدق سلعة من الممكن التحكم في سعرها هي السيارات”.

أقرا المزيد 5 سيارات كسر زيرو موديل العام الجديد 2020 لا تتجاوز أسعارهم عن 200 ألف جنيه