وقع حادث تبادل إطلاق النيران بين قوات الشرطة الأمريكية وبين مسلحين اثنين أمس الثلاثاء في ولاية نيوجيرسي، أسفر الحادث عن مقتل شرطي أمريكي، وسقوط 5 مدنيين داخل أحد المتاجر القائمة بولاية نيوجيرسي الأمريكية.

تطارد الشرطة الأمريكية المسلحين الاثنين، ويرجع أنهم رجل وإمراة يرتديان ملابس سوداء، وقد فرا هاربين خارج المتجر بعد حادث إطلاق النار بولاية نيوجيرسي الأمريكية بحسب التصريحات التي أعلنت عنها “شبكة إيه بي سي”.

الرئيس الأمريكي يتلقى إفادة بشأن حادث إطلاق النيران بنيوجيرسي

تلقى دونالد ترامب الرئيس الأمريكي، إفادة بشأن حادث إطلاق النيران الذي وقع بمدينة جيرسي التابعة لولاية نيوجيرسي، والذي أسفر عن مقتل أحد عناصر الشرطة الأمريكية، وإصابة 5 أشخاص آخرين.

وأضاف الرئيس الأمريكي خلال تغريدة له عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، “تعازينا للضحايا وأسرهم خلال هذا الوقت الصعب المأساوي، مستمرون في متابعة الموقف ودعم المسئولين المحليين على الأرض”.

ونقلت شبكة “إيه بي سي” الأمريكية عن السلطات المسؤولة بولاية نيوجيرسي، أن الحادث قد بدأ بإطلاق النيران بمنطقة “باي فيو”، على أحد عناصر الشرطة الأمريكية، ليصاب برصاص بمنطقة الكتف، مما جعل الشرطة الأمريكية تستدعي قوة “سوات” الخاصة، وتطلب دعماً من رجال من “مكتب التحقيق الفيدرالي”، من أجل مطاردة المسلحين، لفتت الشبكة الأمريكية إلى أن الحادثة يعتقد أنها على علاقة بصفقة تهريب مخدرات.

أصيب في حادث إطلاق النيران بولاية نيوجيرسي 3 من عناصر الشرطة الأمريكية، واستمرار إطلاق النار بشكل كثيف، حيث تراجعت عناصر الشرطة واتخذت مواقع دفاعية، حيث تم تعزيز المواقع الدفاعية بالمئات من ضباط الشرطة، ووحدات “سوات”، والقوات الأخرى الأمريكية.

صرح أحد المسؤولين إن المشتبه بهما تم تحييدهما، بالإضافة لإرسال روبوت داخل المتجر يتبعونه ضباط لمطاردة المسلحين المشتبه بهما.

كما أكد حاكم ولاية نيوجيرسي فيل مورفي، حاكم ولاية نيوجيرسي، أنه جرى العمل على تعليق خدمة السكك الحديد، وتعطيل خدمة الحافلات على الجانب الغربي بمدينة جيرسي، التي شهدت حادث إطلاق النار.

كما صرح بيل دي بلاسيو حاكم ولاية نيويورك، “إن شرطة الولاية تراقب عن كثب الوضع ديرسي سيتي بشكل دائم ومستمر”، وأكد على استعداد شرطة نيويورك لتقديم يد المساعدة بأي طريقة ممكنة.

أقرا المزيد واتساب لن يعمل على ملايين الهواتف خلال العام الجديد 2020