ينتشر خلال فترات انخفاض درجات الحرارة الإصابة بالإنفلونزا، وخصوصاً بين الأطفال الصغار، وبدء شركة فاكسيرا بالعمل على توفير التطعيمات اللازمة لمرض الأنفلونزا، أعلن مدير عام التطعيمات بالمصل واللقاح الدكتور مصطفى محمدي عن أهم الفروق بين الإصابة بالإنفلونزا والإصابة بالبرد، وأوضح أن كلاهما من أمراض الجهاز التنفسي التي تسببها عدد من الفيروسات، ولكن تختلف كلاً منها عن الآخر.

وأكد أن الإصابة بنزلات البرد لا تؤدي إلى أعراض شديدة، وقد لا تجبر المصاب في معظم الحالات على ملازمة الفراش، بعكس ما تؤدي إليه الإصابة بمرض الإنفلونزا.

أعراض الإصابة بالإنفلونزا

  1. ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  2. وجود رعشة بالجسم.
  3. مع وجود آلام شديدة في الحلق والزور.
  4. سعال وغالباً ما يكون جافاً.
  5. آلام بالجسم بصفة عامة.
  6. مع الشعور بالإجهاد.
  7. سيلان الأنف أو الرشح مع إمكانية وجود زكام.
  8. الشعور بالصداع.

وأشار الدكتور مصطفى محمدي أنه في الوقت الذي قد تضمن  الإصابة بنزلات البرد بنفس تلك الأعراض، إلا أنها في معظم الحالات تكون بسيطة، وقد لا تتعدى بشكل عام سيلان الأنف بالإضافة إلى بعض أعراض الزكام، ولا تؤدي نزلات البرد الى وجود مشاكل صحية كبيرة أو خطيرة أو تفاقم في حالة الشخص المريض.

أوضح عن وجود لقاح واقي من الإصابة بمرض الإنفلونزا، وأكد أنه لا يوجد أي لقاح واقي من الإصابة بنزلات البرد، مما يخلط الأمور لدى من يتلقى لقاح مرض الإنفلونزا أنه لن يصاب بنزلة برد حيث يعتقد الشخص الذي أخذ لقاح الإنفلونزا عند إصابة بالبرد أن اللقاح غير فعال في حين أن ما يعانيه ليست من أعراض الإصابة بالإنفلونزا ولكن برد.

وأكد الطبيب أن لقاح الإنفلونزا يحقق درجة من الحماية والوقاية ضد العديد من سلالات فيروس الإنفلونزا المعينة الشديدة الانتشار، والتي تتميز بأعراضها الحادة، لكن لا يمنع هذا من الإصابة بنزلات البرد، وإن كان من الملاحظ أن الأعراض بصفة عامة تكون أقل حدة وأقل تأثيراً على بعض الأشخاص الذين تلقوا لقاح مرض الإنفلونزا، ولحقت بهم الإصابة بسلالة أخرى من الفيروس.

أقرا المزيد الأرصاد تحذر من التقلبات الجوية وتُعلن عن التفاصيل كاملة لطقس اليوم الخميس 19 ديسمبر 2019