مدمني القهوة كثيرون وإدمانها يفوق ادمان المخدرات بالنسبة لهم في بعض الأحيان، فمن تعود على تناول القهوة فى الصباح قبل فعل أي شيء لا يستطيع تغيير هذه العادة الا بعد مقاومة كبيرة وإرادة قوية، فهم لا يستطيعون التركيز بدونها، ويشعرون دائما بالخمول إذا تأخر ميعاد تناولها، و يتعودون على عدم القيام بأي مهام يومية مهما كانت أمور مهمة بالنسبة لهم إلا بعد تناول جرعتهم اليومية من الكافيين الصباحي.

وللأسف هناك أناس من مدمني القهوة يصل بهم الحال إلى تناول ما يزيد عن 4 فناجين يوميا وهو معدل كبير على القلب، لذلك عند إتيان شهر الصيام الفضيل”رمضان” يجن جنون هؤلاء الناس حيث يمتنعون عن تناول فنجانهم الصباحي يشعرون بالخمول والصداع وعدم التركيز وفقدان القدرة على فعل اي شيء والرغبة في النوم المستمر.

لذا تحذر الأبحاث الطبية وفقا لما نشره موقع “only my health” الطبى من الإفراط في تناول القهوة بعد انتهاء الصيام وانتهاء شهر رمضان الفضيل حيث ستتعرض وقتها لثلاث مخاطر بسبب العودة المفاجئة لتناول القهوة وهي:

منع امتصاص المواد الغذائية اللازمة للجسم و بطء سريان الدورة الدموية فيه.

منع امتصاص الفيتامينات والمعادن الهامة لبناء الجسم والحفاظ على صحته وعمل أجهزته مثل الحديد، الماغنسيوم، والمعادن الأساسية الأخرى التي يسبب الإفراط في تناول القهوة منع امتصاصها.

كما أن تناول القهوة على معدة فارغة يسبب الشعور بالانتفاخ خلال اليوم ويؤدي إلى الشعور بالألم الشديد في البطن وأحيانا عدم القدرة على التنفس الجيد.

لذا فإن الاعتدال في كل شيء هام جدا حتى لا نصل بأجسادنا إلى إدمان ما هو غير مفيد لحياتنا، و لهذا ينصح  موقع “only my health” الطبى بتناول فنجان واحد فقط من القهوة يوميا حتى لا نضر صحتنا وحياتنا.

لمتابعة المزيد من الأخبار عبر موقع رؤية مصر يرجي كتابة موقع رؤية مصر الإخباري في البحث من محرك جوجل المرة القادمة”.