أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور أيمن حمزة، أن هناك بعض من المخالفات التي يقوم بها بعض من المواطنين المتمثلة فى التلاعب بعدادات الكهرباء المختلفة، سواء كانت العدادات قديمة أو عدادات إلكترونية أو عدادات مسبقة الدفع.

وأشار إلى أن شركات توزيع الكهرباء التسعة على مستوى جمهورية مصر العربية تقوم خلال الوقت الراهن وضع آليات واستراتيجية جديدة من أجل تكثيف الحملات التفتيشية، والعمل على تفعيل الضبطية القضائية.

وأشار أيمن حمزة، خلال تصريحات صحفية له اليوم، أن معدلات سرقة التيار الكهربائي تعد عبئاً على كاهل شركات توزيع الكهرباء،  الأمر الذى دفع مجلس الوزراء المصري إلى إعادة فتح توصيل وتركيب العدادات الكودية إلى المبانى المخالفة، وإلى المباني العشوائية بعد توقفها لفترة مما سوف يساهم فى العمل على خفض معدلات سرقات التيار الكهربائي.

وأوضح وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر أنه سوف يعقد فعاليات اجتماع موسع خلال الأسبوع القادم مع مندوبي الصحف ووسائل الإعلام المختلفة من أجل شرح القواعد والضوابط الجديدة الخاصة بتركيب العدادات الكودية إلى المبانى العشوائية والمخالفة، بعد إعلان مجلس الوزراء عن موافقته على هذا الأمر، حتى تتمكن شركات توزيع الكهرباء من فتح أبوابها أمام المخالفين من أجل توفيق أوضاعهم.

وشدد الوزير على أن اللوائح الخاصة بغرامات سرقات التيار الكهربائي واضحة، وأى مخالفة في شروط التعاقد سوف يتم  التعريض مرتكبها للمسائلة القانونية، والضبطية القضائية، لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة ضد الشخص المخالف، وفسخ التعاقد معه.

أقرا المزيد إجراءات أمنية وصحية مع بداية الفصل الدراسي الثاني وانتظام الدراسة بجميع المدارس