جميع مناسبات المصريين ترتبط عندهم بالأكل، فشهر رمضان معروف بشهر العزائم والزيارات وأفضل الطبخات وتقديم كل ما لذ وطاب من الوجبات، وتتفنن فيه النساء بالفن في أكلاتها حتى تفوز بلقب أشهى طبخ وأفضل عزومة، كما أن العيد عند المصريين يرتبط أيضا بالأكل، فعيد الفطر المبارك معروف عند المصريين بعيد الكحك والبسكويت، لذا وجب التعرف على طقوس المصريين في أول أيام عيد الفطر أعاده الله علينا وعلى الأمة الإسلامية جمعاء باليمن والبركات:

عيد الكعك:

يطلق المصريون على عيد الفطر المبارك “عيد الكعك” حيث تتفنن العائلات بالتجمع في أواخر شهر رمضان لتشكيل صواني الكعك والبسكويت والبيتي فور، وفي أول أيام عيد الفطر وبعد صلاة العيد مباشرة يقومون بالتجمع لتناول وجبة الفطور بعد صيام شهر رمضان ويكون فطورهم مكون من الشاي أو القهوة المصحوبين بالكعك والبسكويت والبيتي فور، ثم يقومون بزيارة بعضهم البعض لتوزيع العيديات مع صواني الكعك والبيتي فور.

ظهيرة العيد:

أما في وقت الظهيرة أو ما بعدها عند تبادل الزيارات يجب تقديم أشكال مختلفة من الحلويات والتي تكون متنوعة مثل البونبوني، الشيكولاتة، السوداني، اللوز والمكسرات.

الترمس والحلبة:

بين الوجبات وأثناء الزيارات تكون وسيلة تسالي المصريين مختلفة فهم يقومون بتحضير الترمس والحلبة قبل العيد بأيام ليكون جاهز مع الملح والليمون والكمون كوسيلة من وسائل تسالى العيد.

الرنجة والمملحات:

أول ما يقوم به المصريين في أول وجبة غداء لهم بعد شهر رمضان المبارك هو تناول الرنجة والفسيخ والسردين والمملحات بجميع أشكالها وألوانها مع البصل الأخضر، وغالبا يكون أول غداء بعد رمضان في المنتزهات والمساحات الخضراء.

المحاشي:

بالنسبة أنواع المحاشي المختلفة مثل ورق العنب والكوسة والفلفل وغيرهم فتكون هي الوجبة البديلة لمن لا يفضل تناول الوجبات المملحة.

لمتابعة المزيد من الأخبار عبر موقع رؤية مصر يرجي كتابة موقع رؤية مصر الإخباري في البحث من محرك جوجل المرة القادمة”.