متحدث الوزراء يوضح.. لا يوجد ما يستدعي وقف الدراسة جزئياً أو كلياً
متحدث الوزراء يوضح.. لا يوجد ما يستدعي وقف الدراسة جزئياً أو كلياً

صرح المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء المستشار نادر سعد، إنه لا يوجد ما يستدعي خلال الوقت الراهن وقف الدراسة سواء بشكل جزئي أو بشكل كلي في مصر، حيث يجري تقييم الموقف الخاص بفيروس كورونا لحظياً،  تحسباً لأي أمر طارئ.

لا يوجد ما يستدعي وقف الدراسة في مصر

وأضاف المستشار نادر سعد خلال تصريحات صحفية له اليوم الاثنين، أن الدول التي قررت تعطيل الدراسة قد اتخذت تلك الخطوة تبعاً للمعطيات وبعد تقييم الموقف المتاح لديهم تبعاً لحالة كل دولة على حدا.

وأشار خلال تصريحات تلفزيونية له، إن المجلس الوزراء قد قام بدراسة الموقف الراهن الذي تشهده مصر خلال الفترة الحالية وما ينتج عنه خلال فعاليات الاجتماع الأخير، بالتزامن مع تخوفات انتشار فيروس كورونا المستجد داخل الأراضي المصرية.

وأضاف نادر سعد أنه سوف يكون هناك بيان، بشأن الموالد الدينية خلال الساعات القليلة القادمة في ضوء التقارير الصادرة من قبل وزارة الصحة والسكان التي حذرت من خطورة تلك التجمعات.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن رئيس مجلس الوزراء، قد عقد اجتماعاً، لإيجاد حلول عاجلة لمشكلة تكدس وتزاحم الراغبين بإجراء تحليل فيروس كورونا المستجد للمواطنين الراغبين في السفر للخارج، وذلك بحضور وزراء السياحة، والصحة والسكان، والآثار، والإعلام، والطيران المدني.

وفي مستهل فعاليات الاجتماع، فقد أكد رئيس الوزراء أن هدف الاجتماع تسهيل الخطوات اللازمة من أجل إجراء اختبارات وتحليل فيروس كورونا المستجد “‪COVID-19‬”، للمواطنين المسافرين إلى خارج البلاد، حتى لا يتكرر التزاحم الذي حدث مساء أمس أمام المعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة والسكان.

أقرا المزيد بعد انتشار كورونا.. هل تلغي الأوقاف صلاة الجمعة؟

التعليقات

اترك تعليقاً