حرصت العديد من الأندية الإيطالية على المطالبة بضرورة إلغاء الموسم الرياضي الحالي في إيطاليا، نظراً إلى الوضعية الصعبة التي تعيشها البلاد في ظل أزمة تفشي وانتشار فيروس كورونا.

وتعتبر إيطاليا من أكبر الدول المتأثرة بصورة سلبية من انتشار فيروس كورونا، حيث يرتفع بها عدد المصابين إضافة إلى عدد الوفيات بشكل يومي وأيضاً بأرقام استثنائية.

وهو ما جعل العديد من الأندية الإيطالية يرفض العودة من جديد لممارسة كرة القدم الموسم الجاري، وفي مقدمة هذه الأندية نادي سامبدوريا الذي يوجد به حوالي 8 حالات مصابة بفيروس كورونا المستجد.

يُذكر أن الحكومة الإيطالية سبق وأن أعلنت عن حالة الطوارئ في البلاد في الأسابيع القليلة الماضية، وذلك في محاولة من أجل السيطرة على مدى انتشار فيروس كورونا.

وسوف تتكبد الكرة الإيطالية خسائر مالية لا حسر لها في حالة إلغاء الموسم الحالي، حيث من المتوقع أن تصل هذه الخسائر إلى حوالي 700 مليون يورو.

شاهد أيضاً: مصادر تؤكد اكتشاف أول حالة مصابة بفيروس كورونا في الكرة السعودية