يترأس اليوم رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أول اجتماع للحكومة لمناقشة عدد من الملفات الاجتماعية  والاقتصادية الهامة التي تصب في صالح المواطن المصري في ظل الظروف التي تمر بها الدولة المصرية بسبب فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

أول اجتماع للحكومة عبر خاصية الفيديو كونفرانس بسبب كورونا

وسوف يعقد اجتماع الحكومة عبر خاصية الفيديو كونفرانس منعاً للاختلاط، ضمن الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تتخذها الحكومة المصرية من أجل مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

كما سوف يناقش اجتماع الحكومة اليوم عبر خاصية الفيديو كونفرانس آخر تطورات الراهنة بشأن فيروس كورونا المستجد، ومتابعة تطبيق كافة القرارات التي تم اتخاذها خلال وقت سابق.

أجرى الدكتور مصطفى مدبولي، عددًا من الاتصالات التليفونية مع المحافظين، للاطمئنان على توافر السلع الغذائية الأساسية، وتوفير الأدوية المختلفة للمواطنين، بالإضافة لوجود مخزون احتياطي كافي خلال تلك الفترة.

ووجه رئيس مجلس الوزراء بالتعاون الكامل بين المحافظين ومسئولي الأمن من أجل تطبيق قرارات الحظر التي تم إصدارها خلال وقت سابق، وغيرها من القرارات والتدابير الاحترازية الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، مع تطبيق عقوبة حازمة على المخالفين لتلك القرارات الاحترازية.

تأتي تلك الخطوات في إطار حرص الحكومة المصرية على توافر المنتجات والسلع الغذائية والخضراوات، وكذا توفير الأدوية والمستلزمات الطبية للمواطنين خلال تلك الفترة الراهنة التي تمر بها البلاد بسبب فيروس كورونا المستجد.

أقرا المزيد 5 منشآت مستثناة من قرار الحظر.. تعرف عليها