حرص جيوفاني كوبولي رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي سابقاً على توجيه انتقادات حادة للغاية للأسطورة البرتغالي كريستيانو رونالدو، بسبب مغادرة الأخير أراضي دولة إيطاليا فور انتشار فيروس كورونا.

وأكد جيوفاني كوبولي خلال تصريحات له لصحيفة “ماركا” الإسبانية أن كريستيانو رونالدو كان لا يجب عليه مغادرة إيطاليا والعودة إلى موطنه البرتغال فور تفشي وانتشار فيروس كورونا.

وأشار أيضاً إلى أن السماح للدون بذلك جعل الأمور أكثر تعقيداً على إدارة يوفنتوس برئاسة أندريا أنييلي، حيث بات الأخير مجبراً على السماح لأي لاعب بمغادرة إيطاليا من أجل العودة إلى موطنه لحين نهاية هذه الازمة.

وشدد جيوفاني في حديثه على أن رونالدو رغب في العودة إلى البرتغال بسبب مرض والدته، ولكن الجميع تفاجئ أنه هناك لكي يلتقط الصور التذكارية مع السائحين.

وأضاف أيضاً أن كل لاعب من يوفنتوس غادر إيطاليا في الآونة الأخيرة سوف يضطر إلى البقاء في الحجر الصحي لمدة أسبوعين بعد العودة من جديد، مما يعني التأثير بشكل واضح على اللياقة البدنية لهم وخاصة في حالة استئناف مباريات الموسم الحالي.

شاهد أيضاً: الاتحاد الإيطالي يؤكد استحالة إلغاء موسم كرة القدم بسبب فيروس كورونا