صرح أستاذ الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومي للبحوث السابق الدكتور هاني الناظر، إن استخدام مادة الكلور أو المنظفات التي تحتوي على الكلور يجب أن يقتصر على تنظيف الأسطح والأرضيات فقط الخاصة بالمطابخ والحمامات فقط لا غير ، لفت إلى أن الكلور يجب أن يستخدم بمقدار معين تفادياً لحدوث أي حروق في الجلد.

وشدد الدكتور هانى الناظر، خلال مداخلة هاتفية له عبر برنامج “8 الصبح” الذي يتم إذاعته عبر قناة “dmc” الفضائية، على عدم استخدام الكلور بعمليات تطهير الملابس أو الأجسام، حيث أنه قد تؤدي لحروق خطيرة.

وأوضح إلى أن المركبات المطهرة التي يتم تركيبها بالمنزل لا تعد من الأمور الخاطئة ولكنها خطيرة على صحة الأسرة، وخصوصاً الأطفال، وناشد الجميع بعدم استخدام أي مركب للتطهير، وخصوصاً وصفات السوشيال ميديا، ولفت إلي أن تلك الوصفات لا تحتوي على أي أساس من الصحة أو العلم.

وأشار أستاذ الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومى للبحوث السابق، أن استخدام المواد المطهرة في المنزل يقتصر فقط على تطهير المشتريات، أو تطهير الفلوس، ويتم ذلك من خلال استخدام الكحول الإيثيلي تركيز 70%.

وأضاف أن مادة الكلور يتم استخدامها في تطهير الأحذية فقط لا غير، لفت لضرورة بقاء الأحذية خارج المنزل، حيث أنها أكثر أداة تقوم بنقل الفيروسات والبكتيريا إلى المنازل.

أقرا المزيد ارتفاع حصيلة كورونا بالعالم.. 472.884 مصاباً و21.315 حالة وفاة و114.775 معافى