تسببت جائحة كورونا المستجد في حالة من الركود التي سيطرت على سوق الذهب في مصر، حتى الأيام الأخيرة منذ بداية موسم رواج الذهب السنوية في مصر من كل عام بسبب إقبال العديد من الشباب على الزواج وعقد الأفراح خلال فترة العيد.

بسبب كورونا حالة من الركود تسيطر على سوق الذهب المصري

وقد تسبب أزمة فيروس كورونا المستجد والإجراءات والتدابير المتخذة من الدولة للحد من انتشار الفيروس ومنها، غلق قاعات الأفراح، بالإضافة لحظر حركة المواطنين خلال ساعات الليل، مما دفع بعض الشباب إلى تأجيل الزفاف أو تأجيل مشروع الزواج خلال الوقت الراهن مما تسبب في حالة تراجع أو ركود في سوق الذهب داخل السوق المحلي المصري.

وقد أعرب العديد من تجار الذهب في أملهم في تحريك السوق بعد فترة عيد الفطر المبارك، ولكن قرارات الحكومة التي أعلنت اليوم الأحد قد قضت على تلك الآمال بعد تطبيق حركة حظر المواطنين من الساعة الـ 5:00 مساءاً إلى تمام الساعة الـ 6:00 صباحاً خلال فترة العيد، في ظل الإجراءات والتدابير الاحترازية المتخذة من قبل الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، بالإضافة لغلق المحلات والمطاعم لمدة أسبوع كامل اعتباراً من يوم الأحد حتى يوم الجمعة القادم.

رئيس شعبة الذهب: أزمة كورونا أثرت على مبيعات الذهب

أعلن إيهاب وصفي نائب رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، إن أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” قد أثرت على مبيعات الذهب منذ بداية العام الراهن 2020، وأكد أن سوق الذهب المصري يعاني من حالة ركود وكساد كبيرة خلال الوقت الراهن.

كما أشار إيهاب وصفي أن سوق الذهب للتجار قد انقسم إلى 4 مواسم كالتالي:

  • موسم الخطوبات.
  • موسم عيد الأم. موسم النجاح.
  • وموسم الشراء العادي.

وأشار إلى أن أزمة فيروس كورونا المستجد قد ضربت كافة المواسم سالفة الذكر خلال العام الراهن مما نتج عنه تراجع في قيمة مبيعات الذهب داخل السوق المصري، خصوصاً بعد توقف إقامة الأفراح.

وتابع تصريحاته، أن سوق الذهب المصري خلال نفس الفترة من العام السابق 2019 كان يشهد حالة رواج الكبيرة للغاية ، بالإضافة إلى ارتفاع قيمة المبيعات، وهو ما يفتقده السوق المصري خلال هذا العام 202 0 بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وأكد على ارتفاع الذهب خلال الوقت الراهن بسبب ارتفاع أسعار الذهب عالمياً، التي صعدت لأعلى مستوى لها في سبع سنوات، وبحسب التصريحات التي أعلن عنها نادي نجيب عن أسعار الذهب داخل السوق المصري أن سعر جرام الذهب عيار 21 سجل خلال تعاملات اليوم الأحد قيمة 757 جنيهاً، بينما سجل سعر جرام الذهب عيار 18 ما يقرب من 649 جنيهًا، وعيار 24 سجل حوالي 865 جنيهاً، وسجل سعر الجنيه الذهب ما يقرب من 6056 جنيهاً.

ويأمل العديد من التجار داخل سوق الذهب المصري أن تتحرك مبيعات الذهب بعد فترة عيد الفطر المبارك، خصوصاً مع عودة السماح للمواطنين بالتحرك حتى تمام الساعة الـ 8:00 مساءاً لمدة أسبوعين ثم تعود الحياة من جديد بطبيعتها بشكل تدريجي.

إقرأ أبرز قرارات رئيس الوزراء خلال إجازة عيد الفطر.. تعديل موعد حظر حركة المواطنين