مع قرب نهاية شهر رمضان الكريم، يبحث العديد من الأشخاص عن صيغة تكبيرات عيد الفطر المبارك، وتبدأ تكبيرات العيد بعد غروب شمس ليلة العيد، وينتهي التكبيرات بعد انتهاء صلاة العيد، هناك العديد من صيغ تكبيرات العيد وكلها صحيحة، وتعد التكبيرات هي امتنان وشكر من العبد المسلم إلى الله جل وعلا على ما تيسر له من عبادات شهر رمضان الكريم.

صيغة تكبيرات عيد الفطر

تكبيرات عيد الفطر أو تكبيرات العيدين عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك بصفة عامة، تعد تكبيرات العيد هي مَظهراً من مظاهر العبادة، حيث ذهب جمهور العلماء من المالكية، والشافعية، والحنابلة إلى استحباب التكبير في عيدَي الفِطر، الأضحى، وخصوصاً عند الخروج لأداء صلاة العيد، إلّا أنّ الحنفيّة قد قالوا بعدم استحباب التكبير في عيد الفِطر، إذ ذهبوا إلى أنّ التكبير يكون خلال عيد الأضحى فقط.

وقت تكبيرات العيد

يبدأ وقت تكبيرات عيد الفِطر المبارك بعد غروب شمس ليلة عيد الفِطر، وحيث بذلك الحنابلة، والشافعية، وهو أحد الأقوال عند بعض علماء المالكيّة؛ حيث استدلّوا بقوله الله جل وعلا، “وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّـهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ”، وينتهي وقت تكبير عيد الفطر بعد الانتهاء مباشرة من صلاة عيد الفِطر، وذهب كلاً من المالكيّة، والشافعية، وفي رواية عند الحنابلة؛ حيث استدلّوا بفِعل ابن عمر رضي الله عنهما، فقد كان يَجهر بالتكبير يوم الفِطرِ إذا خرج إلى الـمُصلّى، ويُكبّر حتى يأتيَ الإمام.

صيغ تكبيرات عيد الفطر

  • وقد قال بالصيغة التالية أبو حنيفة، وأحمد بن حنبل، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد”.
  • وقد قالت بالصيغة التالي الشافعي، ومالك، “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر”.
  • وقد ورد عن الصحابي ابن عباس رضي الله عنه التكبير بالصيغة التالية التكبير بصيغة: “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر وأجلّ، الله أكبر على ما هدانا”.
  • وقد قال بهذه الصيغة الصحابيّ سلمان رضي الله عنه، بالصيغة التالية، “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيراً”.
  • وقد قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه بالصيغة التالية، “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر ولله الحمد”.

صلاة العيد سنة مؤكدة

تعد صلاة العيد من السنن المؤكدة ، ويستحب أن تؤدا في جماعة مع الإمام سواء في المسجد أو الخلاء، فإذا وُجد مانع من اجتماع الناس كما هو الحال خلال الوقت الراهن بسبب انتشار جائحة كورونا الذي يتعذَّر معه إقامة الجماعات، فإنه يجوز أن يُصلي المسلم العيد في البيت منفرداً أو مع أهل بيته، ويمكن إقامة تكبيرات العيد بصورة عادية، كما لو كانت تؤدي في المساجد.

وأوضحت دار الإفتاء المصرية في أحدث فتوى صادرة عنها بشأن طريقة صلاة العيد في البيت بأنها تكون بنفس صفة صلاة العيد المعتادة، حيث يُصلي المسلم ركعتين بسبع تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام في الأولى قبل القراءة، و5 تكبيرات في الثانية بعد تكبيرة القيام قبل القراءة، ثم يجلس للتشهد ويُسلم، ولا خطبة بعد أداء صلاة العيد لو أدت في البيت.

إقرأ أبرز قرارات رئيس الوزراء خلال إجازة عيد الفطر.. تعديل موعد حظر حركة المواطنين