صرح رئيس اللجنة العلمية لمواجهة فيروس كورونا بوزارة الصحة والسكان الدكتور حسام حسني، عن التجهيز من أجل الإعلان عن نتائج الدراسات التي تم إجرائها على الأدوية التي سوف يتم اعتمادها كـ بروتوكول لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” داخل مصر، غدًا الموافق الأربعاء أو بعد غد الموافق الخميس على أقصى تقدير.

يأتي هذا التصريح المعلن عن من قبل وزارة الصحة تعليقاً على القرار الصادر عن منظمة الصحة العالمية بعد أن أعلنت المنظمة الدولية عن تعليق التجارب السريرية الخاصة بعقار “هيدروكسي كلوروكين” المستخدم في علاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، حتى إشعار آخر، بعد جدل مطول بشأن فاعلية عقار الملاريا، بعلاج المرضى.

كما أعلن رئيس اللجنة العلمية خلال تصريحاته الصحفية، عن نتائج الدراسات التي سوف يتم إجرائها، وأكد أنه سوف يصدر بروتوكول وزارة الصحة لعلاج مرضى فيروس كورونا غداً الموافق الأربعاء أو بعد غد الخميس، وبناءاً على النتائج المعلن عنها من قبل وزارة الصحة سوف يتم اتخاذ القرار المناسب بشأن عقار “هيدروكسي كلوروكين”.

كان تيدروس أدهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، قد صرح خلال فعاليات المؤتمر الصحفي إن المنظمة الدولية قد قررت تعليق التجارب السريرية الخاصة بشأن عقار “هيدروكسي كلوروكين”، يأتي هذا الإجراء بعد نشر دراسة في مجلة “ذي لانسيت” الطبية، التي اعتبرت أن اللجوء إلى عقار هيدروكسي الكلوروكين المستخدم في علاج الملاريا أو مشتقاته للتصدي لفيروس كوفيد 19، ليس له أي فاعلية في علاج فيروس كورونا، وقد يكون ضاراً على المرضى المصابين.

دونالد ترامب من أكثر المروجين لعقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج كورونا

أعلن دونالد ترامب الرئيس الأمريكي الذي يعد من أكثر من المروجين لعقار هيدروكسي كلوروكين لعلاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” على الرغم من التحذيرات التي أطلقها مسؤولي منظمة الصحة العالمية، على الرغم من إعلان المنظمة الدولية أنه يمكن أن يتسبب العقار في العديد من المشاكل على القلب.

خلال وقت سابق، فقد كشف مصدر مسؤول بوزارة الصحة والسكان، أن النتائج الأولية الخاصة باستخدام عقار هيدروكسي كلوروكين لم تُظهر أي فروق تذكر بين المرضى الذين تناولو العقار أثناء العلاج من الفيروس أو المرضى الذين لم يحصلوا عليه.

وأوضح، “في كافة الأحوال فإن الأمر يخضع للتجربة خلال الوقت الراهن، حيث أننا بصدد فيروس جديد والعالم كله يحاول التوصل لعلاج له، وحتى يتسنى هذا لابد من استخدام الأدوية التقليدية التي تُظهر نتائج مبشرة منذ بداية استخدمها مع المرضى”.

خلال أواخر شهر مارس السابق فقد أطلقت هيئة الدواء المصرية العديد من التحذيرات من الاستخدام الغير سليم لـ مركب عقار “هيدروكسي كلوروكين” كعلاج لفيروس كورونا المستجد.

كما صرحت هيئة الدواء المصرية من العقار الذي له العديد من الآثار العكسية ومن ضمنها تلك التأثير السلبية بشكل قوي على عضلة القلب، بالإضافة إلى أنه قد يسبب تلف في الشبكية، كما أن العقار له العديد من التفاعلات مع الأدوية الأخرى من ضمنها الأدوية المستخدمة في علاج أمراض السكر وكذلك بعض الأدوية المستخدمة في علاج القلب، لهذا يجب ألا يتم استخدامه مع تلك المركبات بدون توجيه وإشراف طبي من أجل ضمان الاستخدام الآمن للمستحضر الدوائي وتفادي أية مخاطر أو تفادي أي آثار عكسية.

إقرأ ​محافظتي القاهرة والجيزة الأعلى في معدلات الإصابة بكورونا