أكد الدليل الشرعي للتعامل مع فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” واجبات الطبيب تجاه المريض المصاب بالفيروس، حيث أكد الدليل الشرعي أنه يجب على الفريق الطبي المعالج للمصاب أن يلتزم بـ 5 قواعد أثناء فترة العلاج.

الدليل الشرعي يعلن عن 5 واجبات على الطبيب إتباعها تجاه المصاب بفيروس كورونا

  1.  الصدق، أكد الدليل الشرعي أن من أهم المبادئ الأساسية في تعامل الطبيب مع مريض فيروس كورونا وعلاقته به أن يقوم على التعامل بكل صدق، وثقة متبادلة بين الطرفين، ويتضمن هذا إخبار المريض عن مرضه بكل شفافية ووضوح، مع توضيح خطورة الإصابة، وما إذا كانت حالة المريض تستجيب للعلاج أم لا، أو بعبارة أخرى، إخبار المريض عن تشخيص المرض وعلاجه، حيث يجب أن يكون المريض وأهله على علم تام بمدى خطورة الحالة المرضية للشخص المصاب.
  2.  أن يتم استشارة ذوو الاختصاص من التخصصات الطبية الأخرى بشأن حالة الشخص المصاب إذا احتاجت الحالة لهذا الأمر، للمشاركة في تشخيص حالة المصاب بفيروس كورونا، ووصف الدواء الأنسب لها.
  3. من حق الشخص المصاب بفيروس كورونا أن يعرف عن مرضه وعن علاجه والمضاعفات التي قد تنتج عن إصابته أو عن علاجه مع توضيح الأمر بالكامل، وإن كان على الطبيب إيصال المعلومات له بأسلوب يتناسب مع الشخص المصاب بحيث يا يسبب له أي ضرر نفسي.
  4.  لا يجب على الطبيب أن يستجيب لرغبة عائلة الشخص المصاب بكورونا، إذا رفضوا إخبار المريض بمرضه أو إخفاء معلومات عنه، وإذا جاز هذا الأمر في بعض الحالات المرضية، فإنه لا يجوز عند إصابة الإنسان بفيروس كورونا المستجد في ظل إعلان الفيروس باعتبار أنه وباء و جائحة عالمية من قبل منظمة الصحة العالمية، وفي حالة تضرر المريض من الناحية النفسية فعلى الطبيب اختيار أسلوب يتناسب مع حالة الشخص المصاب بكورونا لإخباره بحقيقة إصابته.
  5. لابد أن يكون القرار الطبي الخاص بإن حالة الشخص المصاب مميتة ولا يرجى شفائها قرار طبيب جماعي يوافق عليه كافة أعضاء الفريق الطبي المعالج للمصاب.

إقرأ بعد إصابتها بكورونا.. رجاء الجداوي تطمئن جماهيرها برسالة صوتية من مستشفى العزل