أعلنت المركز الإعلامي التابع مجلس الوزراء، حقيقة النبأ المتداول بشأن المنشور المنسوب لوزارة الصحة والسكان بشأن تحذير المواطنين بعدم الذهاب إلى مستشفيات الحجر الصحي في حال الشعور بأعراض فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وإرسال الوزارة فرق استجابة من أجل إجراء الفحص المنزلي.

حقيقة الكشف عن مصابي كورونا في المنازل

أوضحت وزارة الصحة والسكان، أن بعض المواقع الإلكترونية، والعديد من صفحات التواصل الاجتماعي، قد قامت بتداول منشوراً منسوباً بالخطأ لوزارة الصحة والسكان يطالب من يشك أو تظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالتزام بالمنزل، والاتصال على العديد من أرقام تليفونات الوزارة، على أن توجه وزارة الصحة الفرق الطبية المخصصة للاستجابة السريعة إلى المنازل في حالة الإبلاغ عن أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان من أجل توضيح صحة هذا الخبر، وقد أكدت الصحة عن نفيها لتلك الأنباء، وأكدت أنه لا صحة على الإطلاق لتلك الأنباء لتوجيه الوزارة أي فرق طبية تابعة لها إلى المنازل من أجل فحص المشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

أكدت وزارة الصحة، أن جميع المستشفيات “العامة، والمستشفيات المركزية، الصدر، ومستشفيات الحميات” التي تضمن ما يقرب من 320 مستشفى لعمل فحص فيروس كورونا المستجد، تقوم باستقبال كافة الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد مع إجراء كافة الفحوصات الطبية والتحاليل اللازمة، وتحويلهم إلى مستشفيات الحجر الصحي لتلقي العلاج اللازمة تبعاً للبروتوكول الخاصة بعلاج وزارة الصحة والسكان حسب تصنيف الحالات في حال التأكد من إصابتهم معملياً أو من خلال عزلهم في منازلهم  في حالة أن كانت الأعراض الظاهرة على المريض بسيطة، وناشدت الوزارة من يعاني من أي أعراض التوجه لأقرب مستشفى له.

وأكدت وزارة الصحة والسكان، أن المنشور المنسوب لها يخص إحدى الدول العربية، وليس وزارة الصحة والسكان المصرية، وهو ما تم التأكد منه، خصوصاً أن تلك أرقام التليفونات المذكورة في النبأ لا تخص وزارة الصحة.

إقرأ هل بؤر الإصابة بكورونا تتحرك عشوائياً.. وكيف يتنبأ العلم بالوجهة القادمة للوباء؟