صرح مصدر مسؤول في جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، اليوم، أن الجهاز قد انتهى بالفعل قبل عيد الفطر المبارك من وضع السيناريوهات الخاصة بالزيادات الجديدة بأسعار شرائح استهلاك الطاقة الكهربائية المختلفة.

كما لفت إلى أن زيادة شرائح الكهرباء سوف يتم تطبيقها بحد أقصى بنسبة مئوية تصل إلى 10%، بسبب الأحداث الراهنة التي يأتي على قائمتها انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وما ترتب عليها من خسائر كبرى بمختلف القطاعات داخل مصر.

موعد تطبيق زيادة أسعار شرائح الكهرباء الجديدة

وأوضح المصدر المسؤول، خلال تصريحات صحفية له، أن وزارة الكهرباء قد قاربت على الانتهاء من دراسة المقترحات والسيناريوهات الخاصة بزيادة شرائح الكهرباء، لعرض أسعار شرائح الكهرباء الجديدة بعد زيادتها التي تعد زيادة بسيطة، ليتم ارسال أسعار شرائح الكهرباء الجديدة لمجلس الوزراء تمهيداً للإعلان عنها خلال منتصف شهر يونيو القادم 2020، على أن يتم تطبيق زيادة شرائح الكهرباء الجديدة اعتباراً من شهر يوليو القادم 2020.

زيادة أسعار شرائح الكهرباء

وأضاف المصدر أن زيادات أسعار شرائح الكهرباء الجديدة تعد زيادة بسيطة بشرائح استهلاك الكهرباء، تمهيداً لإرسالها لمجلس الوزراء، ليتم بعدها الإعلان عنها اعتباراً من منتصف شهر يونيو القادم 2020، على أن يتم تطبيقها بشكل فعلي خلال شهر يوليو القادم.

وتابع المصدر المسؤول، أن تلك السيناريوهات الخاصة بأسعار شرائح الكهرباء الجديدة لم تتضمن أي قرار أو أي تعليمات بشكل رسمي بشأن إعفاء أو استثناء أية شريحة من شرائح المستهلكين من الزيادات الجديدة، خصوصاً أن مجلس الوزراء يعد هو الجهة المنوط لها أن تعلن عن الجهات المستثناة من تلك الزيادة.

وأشار إلى أن السيناريو الأقرب يتضمن التالي زيادات أسعار شرائح الكهرباء بشكل طفيف ومتفاوت على كافة شرائح المستهلكين، بحد أقصى لن يتخطى نسبة مئوية 10% في كافة الأحوال، والسبب في هذا أسباب عدة، ومنها، أسباب الحالة الاجتماعية، والاقتصادية بالنسبة للمواطنين خلال الفترة الراهنة، في ظل جائحة وباء فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

قطاعات معفية من زيادة أسعار الكهرباء

ونوه المصدر المسؤول، إلى أنه لن يتم تطبيق زيادة أسعار شرائح الكهرباء على القطاع الصناعات، مع احتمال إعفاء بعض الأغراض الزراعية من تلك الزيادة، من أجل تشجيع الفلاحين على تخطي الأعباء الاقتصادية الراهنة في ظل جائحة كورونا.

وأضاف إلى أن وزارة الكهرباء تستهدف الوصول بإجمالي الطاقة الكهربائية المباعة، خلال العام المالي القادم 2020/ 2021، إلى ما يقرب من 150 مليار جنيهاً مصرياً، بزيادة متوقعة تصل نسبتها إلى 6.3% مقارنةً بالعام المالي الراهن.

ويجدر هنا الإشارة إلى أنه تطبيق آخر زيادة على شرائح الكهرباء قد تم تطبيقها منذ شهر يوليو السابق، حيث تضمنت الزيادة السابقة التالي:

  • الشريحة الأولى من صفر إلى 50 كيلووات بسعر 30 قرشاً.
  • الشريحة الثانية من 51 إلى 100 كيلووات بسعر 40 قرشاً.
  • الشريحة الثالثة من صفر حتى 200 كيلووات بسعر 50 قرشاً.
  • الشريحة الرابعة من 201 إلى 350 كيلووات بسعر 82 قرشاً.
  • الشريحة الخامسة من 351 إلى 650 كيلووات بسعر 100 قرش.
  • الشريحة السادسة من 651 إلى ألف كيلووات بسعر 140 قرشاً.
  • ولا تحصل الشريحة السابعة التي تزيد على 1000 كيلووات على دعم على الطاقة الكهربائية، ويسجل سعر الكيلو وات بـ 145 قرشاً.

إقرأ  تعليق الصحة على بروتوكولات علاج كورونا المتداولة عبر السوشيال ميديا