صرح مصدر طبي في مستشفى العزل الصحي بأبو خليفة بالإسماعيلية، عن الشائعات التي يتم تداولها عبر العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا”، بشأن وفاة الفنانة رجاء الجداوي.

وأكد مستشفى العزل الصحي أنه الفنانة رجاء الجداوي ما زالت في العناية المركزة بالمستشفى إلى الوقت الراهن، ومتواجدة على جهاز تنفس صناعي اختراقي، وأضاف أن هذا الجهاز هو عبارة عن أنبوب متصل بالرئتين من الفم عبر الحنجرة إلى الرئتين ولا يمكن إزالة الجهاز خلال الوقت الراهن لأن نسبة الأكسجين بالدم من غير الجهاز تصل إلى 55%.

أعلن المصدر الطبي في مستشفى أبو خليفة للعزل الصحي، عن نفيه لإجراء مسحة رابعة للفنانة رجاء الجداوى، التى تتواجد خلال الفترة الراهنة داخل العزل الصحي منذ 31 يوماً.

كما أكد المصدر الطبى، خلال تصريحات اليوم، أن الفنانة رجاء الجداوى لم تجرى لها منذ دخولها إلى مستشفى العزل الصحي في 24 مايو السابق، سوى 3 مسحات فقط الخاصة بتحليل الـ “pcr”، كان الأول بعد دخولها إلى المستشفى بـ 3 أيام، وظهرت نتيجته التحاليل المعملية أنها إيجابية، والثانى عقب حقنها بمصل البلازما المتعافين بيومين، وظهرت أيضاً نتيجة التحاليل إيجابية، والمسحة الثالثة والتى تمت خلال يومين السابقين وقد ظهرت نتيجته المسحة إيجابية.

حالة الفنانة رجاء الجداوي الصحية

تدهورت الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوى، وقد احتاجت لجهاز تنفس صناعى اختراقي، كما تم منحها أدوية من أجل دعم الجهاز التنفس الصناعي الخاصة بها.

وتابع المصدر الطبي، أن الفنانة رجاء الجداوى، ما زالت خلال الوقت الراهن داخل العناية المركزة في مستشفى أبو خليفة للعزل الصحي، وتم نقلها من جهاز “CPAP”، إلى جهاز التنفس الصناعي الاختراقي بعد تدهور حالتها الصحية، حيث سجلت نسبة الأكسجين بالدم لديها من غير التنفس الصناعى 55%.‎

تم إثارة العديد من الشائعات عن وفاة الفنانة رجاء الجداوى، وهى داخل مستشفى العزل الصحي في الإسماعيلية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا”، وهو ما أزعج أسرة الفنانة رجاء الجداوي في ظل الوعكة الصحية التي تمر بها الفنانة الكبيرة منذ أن إصابتها فيروس كورونا المستجد، وقد طالبت أسرة الفنانة رجاء الجداوي من مروجي تلك الشائعات بالدعاء لها بدلاً من نشر وترويج الشائعات التى أثرت على الحالة النفسية للفنانة الكبيرة وهي داخل مستشفى العزل الصحي.

وتزوجت الفنانة رجاء الجداوي خلال مطلع السبعينيات، من مدرب حراس مرمى الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق حسن مختار، الذى توفى في 5 من شهر مارس لعام 2016 ميلادياً، ولديها ابنة وحيدة هي “أميرة”، لا تعمل بالمجال الفني، ومتزوجة من شاب رجال أعمال، مدير إحدى شركات النسيج الشهيرة “محمد هندى” ، كما أن للفنانة الكبيرة حفيدة تسمى “روضة”.

ولدت  الفنانة رجاء الجداوى في 6 من شهر سبتمبر لعام 1938، في محافظة الإسماعيلية، وهي ابنة اخت الفنانة الكبيرة “تحية كاريوكا”، وتلقت تعليمها الأول بمدارس الفرنسيسكان بالقاهرة، ثم عملت بقسم الترجمة في إحدى الشركات الإعلانية، وتم اختيارها لتكون أشهر عارضة أزياء بعد فوزها كـ ملكة جمال القطر المصرى خلال عام 1958 ميلادياً، وفى نفس الوقت عرفت الطريق إلى عالم الفن.

إقرأ مصدر طبى بمستشفى العزل بالإسماعيلية.. الفنانة رجاء الجداوى تفقد الوعى