أطلق عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب خالد أبو طالب، العديد من التحذيرات وقدم طلب إحاطة لرئيس مجلس الوزراء، من مخاطر الطائرات الورقية على الأمن القومي المصري، حيث قد يتم تزويد تلك الطائرات بكاميرات مراقبة من أجل تصوير المنشآت الحيوية والهامة في البلاد.

كما أشار البرلماني خالد أبو طالب، خلال طلب الإحاطة الذي تقدم به اليوم الأربعاء، إلى أن لعبة الطائرات الورقية كانت تشكل خلال فترات الماضي أحد أهم الألعاب للأطفال والكبار، وتعد من مظاهر الاحتفالات عندما كنا صغاراً، ولكن اليوم الحالي مع التطور التكنولوجي الكبيرة، فقد أصبحت الطائرات الورقية تشكل خطورة على حياة الأطفال، وخطورة أيضاً على الأمن القومي، باستخدام وسائل التصوير الحديثة التي تتميز بصغر حجمها.

ويرى البرلماني، أن لعبة الطائرات الورقية أصبح التنافس فيها على غير العادة، حيث أن كافة الأشخاص يعلو فوق البنايات ممسك بطائرته الورقية، ويبدأ بتحليقها في الهواء و بارتفاعات كبيرة للغاية، ليأتي شخص آخر، يقوم باصطياد تلك الطائرة، وهنا تكون الكارثة، بسبب انشغال كل شخص بعدم إسقاط طائرته، دون الاهتمام بالارتفاع الذي هو به، أو مكانه المرتفع فوق البناية.

ولفت النائب خالد أبو طالب، إلى أن هناك حوادث عديدة قد وقعت بسبب “الطائرات الورقية”، وأوضح أن الحوادث كانت بسبب سقوط الضحية من أعلى العقارات وأخرى من خلال الصعق الكهربائي، وشدد على أن هذا الأمر يستدعي تدخل أولياء الأمور من خلال تقديم النصح والإرشاد للأبناء.

إقرأ تعرف على.. الرسوم الجديدة لتنمية الموارد المالية للدولة