أدى عدد محدود من الأطباء والعاملين في مستشفى العزل الصحي أبو خليفة بمحافظة الإسماعيلية صلاة الجنازة على الفنانة رجاء الجداوي صباح اليوم الأحد، بعد مرور ساعات من وفاتها بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وقد تم نقل جثمان الفنانة رجاء الجداوي بسيارة الإسعاف من مستشفى العزل بالإسماعيلية متوجهاً لمقابر الأسرة في منطقة البساتين.

وقد أصيبت الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وعانت الفنانة من أزمة كبيرة في التنفس بسبب تليف الرئتين، بعد تأثر الرئتين بشكل كبير من فيروس كورونا المستجد، وكانت على جهاز تنفس صناعى اختراقي، داخل قسم العناية المركزة في مستشفى العزل الصحي أبو خليفة بالإسماعيلية، بعد تدهور كبير في حالتها الصحية.

وقد تم إجراء 4 مساحات للفنانة رجاء الجداوي منذ دخولها إلى مستشفى العزل الصحي في الإسماعيلية، وكانت أول تلك المساحات يوم 24 من شهر مايو السابق لعام 2020، وتم إجراء 3 مسحات أخرى بتحاليل “pcr”، الأولى كانت بعد دخولها بـ 3 أيام إلى المستشفى، وأوضحت النتيجة بإيجابية إصابة الفنانة بالفيروس، والثانية بعد حقنها رجاء الجداوي بمصل البلازما المتعافين بيومين، وقد ظهرت النتيجة بإنها إيجابية، والمسحة الثالثة، والتى تمت خلال الأيام السابقة والتي كانت إيجابية، وأخر تلك المساحات قبل وفاتها والتي كانت إيجابية أيضاً.

كما أعلنت الابنه الوحيدة للفنانة رجاء الجداوي “أميرة حسن مختار”، أن وفاة والدتها الفنانة الكبيرة جاء بعد تواجدها في مستشفى العزل الصحي لمدة 43 يوماً، منذ إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وتوفيت رجاء الجداوي عن عمر يناهز الـ 82 عاماً.

إقرأ قبل وفاة رجاء الجداوي بـ 5 ساعات.. نتيجة أخر تحليل لها كانت إيجابية