صرح آبي أحمد رئيس وزراء الوزراء الإثيوبي، أن الخلاف مع مصر بشأن فترة تشغيل وملء سد النهضة سوف تحل في البيت الأفريقي.

كما أوضح آبي أحمد، “لن نضر بمصر، وسوف نبدأ ملء السد من أجل الاستفادة من موسم الأمطار الغزيرة”. وتابع حديثه، “لن نحرم مصر من الماء وسوف نتوصل إلى اتفاق في القريب العاجل”، بحسب التصريحات التي أعلنت عنها قناة “العربية”.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن وزير الموارد المائية والري الدكتور محمد عبدالعاطي، قد أكد قبل يومين أن مقترح مصر بشأن مفاوضات سد النهضة يحقق الهدف الإثيوبي في توليد الطاقة الكهربائية، وفي نفس الوقت تجنب حدوث أي ضرر جسيم لمصالح مصر والسودان.

كما أوضح وزير الري، أن المقترح المصري يأتي في إطار العمل على تنفيذ إعلان المبادئ، وكذلك العمل على تنفيذ أسلوب التعامل مع أية مشروعات مستقبلية على نهر النيل، وبما يضمن اتساقها مع مبادئ القانون الدولي التي لها صلة باستخدام الأنهار المشتركة بين الدول.

كما أكد الدكتور محمد عبدالعاطي أن مصر قد تناولت جميع الجوانب القانونية والفنية مع المراقبين ووضحت شواغلها تجاه كافة الجوانب المختلفة الخاصة باتفاق ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، وذلك في إطار محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول الـ 3، مصر، والسودان، وإثيوبيا، والتي أثبت مسار المفاوضات تباينها بشكل كبير.

إقرأ خارجية إثيوبيا: لا حاجة لإخطار مصر والسودان ببدء ملء سد النهضة