أوضحت بعض من الصور الجديدة الملتقطة عبر الأقمار الصناعية التي تم نشرها عبر وكالة “أسوشيتد برس”، اليوم الثلاثاء، التي أوضحت زيادة منسوب المياه بخزان سد النهضة الإثيوبي، الذي مايزال إلى الوقت الراهن هناك اختلافات بين الدول الثلاثة مصر وإثيوبيا والسودان بشأن عدد من النقاط الخلافية بشأن ملء سد النهضة، لعلّ من أهم تلك الخلافات آليات ملء السد وتشغيله.

وقد رجّح محلل في وكالة “أسوشيتد برس” أن السبب في زيادة مياه خزان سد النهضة الأثيوبي هو الأمطار الموسمية، وأكد أن هذا الأمر ليس له علاقة بأي إجراء رسمي اتخذ من قبل الحكومة الإثيوبية بشأن بدء ملء سد النهضة.

تأتي تلك التصريحات بعد ساعات من اختتام فعاليات جولة من المفاوضات بين الدول الثلاثة التي باءت بالفشل بعد 11 يومًا من مباحثات تم إجرائها تحت رعاية من الاتحاد الإفريقي، بحضور وزراء الري والمياه في الدول الثلاثة المعنيين بهذا الشأن، وهم” مصر، وإثيوبيا، والسودان”، بحضور عدد من المراقبين الدوليين.

وقد فشلت المفاوضات بسبب إصرار الجانب الإثيوبية على تجاهله المطالب المقدمة من مصر والسودان، وصرح المسؤولين الإثيوبيين أن ملء خزان سد النهضة الإثيوبي البالغ قيمته 4.6 مليار دولار سوف يبدأ اعتباراً من الشهر الجاري، حتى ولو لم يتم التوصل إلى اتفاق، هذا التصريح من شأنه أن يثير العديد من التوترات بين الدول الثلاثة فيما تخشى جمهورية مصر العربية أن يؤثر ملء سد النهضة على حصتها من مياه نهر النيل، حيث تعتمد مصر على مياه النيل في الحصول على نسبة 90% من احتياجاتها من المياه.

تفسير زيادة مياه سد النهضة على الرغم من عدم البدء في ملئه

أعلن ويليام دافيسون المحلل في مجموعة الأزمات الدولية، أنه من المرجح أن يكون زيادة المياه في خزان سد النهضة الذي تم إلتقاطه من قبل القمر الصناعي “سينتينل/ 1” التابع لوكالة الفضاء الأوروبية يوم الـ 9 من شهر يوليو 2020، يعد تراكماً طبيعياً للمياه خلف سد النهضة الإثيوبي خلال موسم الأمطار الموسمية.

وأوضح ويليام دافيسون خلال تصريحاته لوكالة “الأسوشيتد برس”، “حتى الوقت الراهن، على حد علمي، لم يكن هناك أي إعلان رسمي من قبل المسؤولين في إثيوبيا بالانتهاء من كافة أقسام البناء اللازمة من أجل إكمال إغلاق كافة المنافذ والبدء بحجز المياه في خزان سد النهضة الإثيوبي”.

وأضاف، “إثيوبيا لم تتراجع عن الموعد المُعلن عنه لبدء ملء خزان سد النهضة وحجز المياه في منتصف شهر يوليو الراهن 2020، عندما يغمر موسم الأمطار نهر النيل”.

تقارير إعلامية إثيوبية تؤكد بدء الملء الفعلي لخزان سد النهضة منذ 8 يوليو

وقد صرح عدد من التقارير الإعلامية الإثيوبية المحلية، أن الملء الفعلي لخزان سد النهضة الإثيوبي قد بدء بالفعل يوم 8 من شهر يوليو لعام 2020.

الخارجية الإثيوبية تنفي البدء في ملء سد النهضة وتتوعد الجهات المعلنة

نفى جيدو أندارجاشيو وزير الخارجية الإثيوبي، الأنباء المعلن عنها في بعض وسائل الإعلامية المحلية أمس الأثنين، وأكد أن حكومة بلاده لم تصدر تصريح رسمي لبدء ملء سد النهضة إلى الوقت الراهن، وتعهد بمساءلة أي وسيلة إعلامية محلية قد قامت بنشر تلك الأنباء الغير صحيحة على الإطلاق.

ولم يعلق أي من المسؤولين الإثيوبيين على تلك الصور المنشورة عن زيادة المياه في خزان سدة النهضة، لكن انتكاسة المفاوضات الأخيرة بين الدول الثلاث، كما ترى وكالة “الأسوشيتد برس”، تعمل على تُقلّيص الآمال في التوصل لاتفاق قبل أن تبدأ أثيوبيا في ملء خزان سد النهضة الفعلي خلال منتصف شهر يوليو الراهن.

وأشارت الوكالة، إلى أن إخفاق المفاوضات الأخيرة بين الدول الثلاثة حول سد النهضة، يأتي في إطار سلسلة من المفاوضات الفاشلة، والدائمة منذ ما يقرب من 9 سنوات، على الرغم من تدخل العديد من الوسطاء الدوليين ، بما في ذلك إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

إقرأ وزير الخارجية الإثيوبي ينفي أنباء بدء ملء سد النهضة فعلياً