يعد الوقوف على جبل عرفات هو الركن الأعظم من شعائر الحج، ويبعد جبل عرفات عن مكة المكرمة قرابة 22 كيلومترًا، وقد ركب رسول الله صلى الله عليه وسلم ناقته “القصواء”، وخطب في الناس خطبته الشهيرة التي تعد من أعظم الخطب في تاريخ البشرية وهي “خطبة الوداع”، يبدأ يوم عرفات بعد صلاة فجر اليوم الـ 9 من ذي الحجة وتبدأ بالتكبير بعد أداء صلاة الفجر.

فما هو حكم صيام يوم عرفة؟

يعد صيام يوم عرفة سنة، حيث ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم العشر من ذي الحجة، ولا يدع صيامه، وقالت عائشة رضي الله عنها، “ما من السنة يوم أحب إليّ أن أصومه من يوم عرفة”.

سبب تسمية يوم عرفة

يعود سبب تسمية يوم عرفة بهذا الاسم بسبب تعارف الناس على بعضهم البعض عند الوقوف على جبل عرفات، حيث أنّ آدم وحواء قد تقابلا في هذا المكان لمّا هبطا من الجنة إلى الأرض، فعرف بعضهم الآخر، كما أنّ إبراهيم عليه السلام، قال لجبريل عليه السلام، عندما سأله وهو يريه المناسك، “أعرفت؟، فقال، نعم، عرفت”.

فضل يوم عرفة

فضل يوم عرفة أنه في أحد الأشهر الحرم، وهو شهر الحج، وهو أحد الأيام المعلومات التي أثنى الله جل وعلا عليها، وهي العشر من ذي الحجة، كما أن يوم عرفة هو من الأيام العشر المفضلة عن أيام السنة في عملها التي أقسم الله جل وعلا بها في كتابه العزيز، “وليال عشر”.

ومن فضل يوم عرفة أيضًا أن الله جل وعلا أتم فيها على عباده بنعمة إكمال دين الإسلام، كما أن يوم عرف يعد عيد للحجاج، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم، “يوم عرفة ويوم النحر وأيام منى عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشرب”.

يعد يوم عرفة هو يوم أداء أعظم ركن من أركان الحج، كما أن يوم عرفة من الوتر، الذي أقسم الله جل وعلا به، حيث قال في كتابة الكريم، “والشفع والوتر”، ومن فضل يوم عرفة أنه من أفضل أيام السنة وهو اليوم المشهود، يوم تجتمع فيها كافة أنواع العبادة.

كما أن يوم عرفة هو يوم المباهاة، وهو يوم المغفرة من الذنوب وهو يوم العتق من النار، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم، “ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبيداً من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم ملائكته”، فدل هذا على أن الله جل وعلا غفر لهم حيث لا يباهي بأصحاب الذنوب إلّا بعد توبتهم، وقال ابن رجب، “إنّ العتقَ من النار يكون لكافة المسلمين”.

كيف نستقبل يوم عرفة

يجب أن يحرص المسلم على الأعمال الصالحة في الأيام العشر من ذي الحجة، خصوصًا في يوم عرفة، حيث أنه يوم مفضل ومحبب إلى الله جل وعلا، بحيث يكون أجر العمل فيه مضاعف، وكذلك أجر صاحب العمل في تلك الأيام يعد أفضل عند الله من المجاهد في سبيله.

لابد أن يحرص المسلم في يوم عرفة على صدق التوبة، والرجوع إلى الله جل وعلا، والحرص على أداء الطاعات، والبعد عن عدم القبول، وعدم المغفرة من خلال تجنب ارتكاب الذنوب والمعاصي.

أفضل الأعمال في يوم عرفة

  • الصلاة في أوقاتها في جماعة.
  • التكبير.
  • الإكثار من السنن وكثر السجون، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، “عليك بكثرة السجود، فإنّك لن تسجد لله سجدة إلّا رفعك الله بها درجة، وحط عنك خطيئة”.
  • الصيام.
  • الدعاء.
  • حفظ الحواس عن الحرام.
  • التلبية، وإفراد الله بالعبودية وطلب العون والاستغاثة منه.
  • الخشية من الله.
  • الندم على التقصير في الطاعات.

إقرأ نقل صلاة عيد الأضحى 2020 من مسجد السيدة نفسية