تعيش الأوساط الثقافية في هولندا حالة من الصدمة بعد خبر انتحار الكاتبة نعيمة البزاز ذات الأصول المغربية، في محل إقامتها بهولندا عن عمر يناهز الـ 46 عامًا، بحسب التصريحات التي أعلنت عنها وسائل الإعلام المغربية اليوم.

روايات نعيمة البزاز المثيرة للجدل

أوضحت بعضًا من التقارير الصحفية أن الكاتبة نعيمة البزاز قد تلقت تهديدات بالقتل منذ عام 2006، بسبب رواية «رجال الدين اللّحايا»، لما تحتويه من كتابات جريئة تناول العديد من الموضوعات المثيرة مثل المخدرات، والدين، والجنس، وقعت الكاتبة نعيمة البزاز في العديد من المشاكل التي وصلت لحد التهديد بالقتل.

بعد تعرض الكاتبة للتهديد بالقتل منذ عام 2006، اضطرت للتوقف عن الكتابة، ودخلت في حالة اكتئاب شديدة التي جعلتها تقطع علاقتها بكافة المحيطين بها لمدة 4 سنوات، وحتى وقت قريب قبيل انتحارها كانت تتلقى تهديدات بالقتل عن تلك الرواية.

عادة الكاتبة نعيمة البزاز خلال عام 2010 من جديد بإصدار رواية جديدة تحت اسم نساء فينيكس، وهو حي معروف في أمستردام، وقد تناولت خلال تلك الرواية حياة عائلة مهاجرة عاشت في حي فينيكس وتعرضت للعنصرية والكراهية والحقد من الجيران الهولنديين.

حملت رواية “نساء فينيكس” للكاتبة نعيمة البزاز المشاكل حيث ظن أحد جيرانها أنها كتب روايتها ضده، فحمل لها “قنبلة مولوتوف”، وذهب لمنزلها في محاولة منه لقتلها، مما جعلها تعزف مرة ثانية عن الكتابة وتدخل في حالة اكتئاب شديدة.

السيرة الذاتية للكاتبة نعيمة البزاز

ولدت الكاتبة نعيمة البزاز بمدينة مكناس في المغرب عام 1974 ميلاديًا، وهاجرت مع أسرتها إلى هولندا، وكانت في الـ 4 من عمرها خلال هذا الوقت، وأنهت تعليمها الجامعي في هولندا هناك لتتجه لكتابة القصص باللغة الهولندية.

بدأت الكاتبة ‏نعيمة البزاز نشاطها الأدبي في سن الـ 21 من عمرها بروايتها تحت مسمى “الطريق إلى الشمال”، التي تم إصدارها خلال عام 1995، وحصلت نعيمة البزاز على جائزة لمؤلفي أدب الأطفال أو الشباب الذين يركزون على أطفال الأقليات بهولندا.

وخلال عام 2002 ظهرت الرواية الثانية للكاتبة، وأصبحت مجموعة القصص القصيرة تلك من أكثر الكتب مبيعًا في هولندا فور نشرها، توالت كتابات نعيمة البزاز في ما بعد منها “عشاق الشيطان”، التي إصدارها خلال عام 2002 و رواية “المنبوذ” التي صدرت عام 2006، ثم أصدرت رواية “متلازمة السعادة”.

انتحار نعيمة البزاز يثير موجة حزن وتعاطف بهولندا

أثار خبر انتحار الكاتبة نعيمة البزاز ذات الأصول المغربية موجة من الحزن والتعاطف مع ما كانت تمر به الكاتبة من أحداث نفسية تعد مؤسفة للغاية، وقد نعها العديد من الشخصيات البارزة في هولندا، حيث نعتها خديجة عريب السياسية الهولندية من أصول مغربية، التي تتولى رئاسة البرلمان الهولندي خلال الوقت الراهن، لقد كانت شخصا لطيفا وذكيا للغاية، وكانت دائما مفاجئة. سأفتقدك بشدة”.

كما غرد عمدة مدينة أرنهيم الهولندية أحمد مرقش، عبر حسابه عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، “أنا منزعج بشدة من وفاة نعيمة البزاز، وبداخلى حزن عميق بسبب عدم وجود مثل هذه الزوجة الرائعة والمبتكرة، أتعاطف مع العائلة الجميلة التي فقدتها”.

كانت آخر رواية للكاتبة نعيمة البزاز، هي رواية “المزيد من نساء فينكس”، التي صدرت عام 2012 و”في خدمة الشيطان”، التي صدرت عام 2013، لتخضع بعدها للعلاج النفسي وتنتهي قصتها بالانتحار لتضع حدًا للمعاناة التي كانت تعيشها الكاتبة.

إقرأ مواعيد مباريات ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 2019 / 2020 والقنوات الناقلة والمعلقين