أكدت مصادر مسؤولة بالمملكة العربية السعودية أن نسبة العمالة الوافدة التي سوف تغادر أراضي المملكة مع بداية العام الجديد 2021، تعد نسبة كبيرة، وخصوصًا مع تأجيل تطبيق رسوم المرافقين للدفعة الـ 3 بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بالإضافة لتوسع المملكة في سعودة الوظائف التي سجلت آلاف الوافدين بمختلف القطاعات في أراضي المملكة العربية السعودية.

أعلنت بعض من الصحف السعودية نقلًا عن مصادر مسؤولة بأن أعاد الوافدين المقدر لهم الخروج من أراضي المملكة العربية السعودية مع نهاية العام الجاري 2020 وبداية العام الجديد 2021 مع مرافقيهم تقدر بحوالي 670 ألفًا، وهذا العدد قابل للزيادة، وأوضحت المصادر أن هذا الرقم للوافدين المقرر لهم الخروج يعد رقم تقريبي في ظل الاحصائيات السابقة وحسابات الخروج عبر المنافذ المختلفة للمملكة العربية السعودية.

وأشارت المصادر بحسب التصريحات التي أعلنت عنها صحيفة مكة السعودية بإن رسوم المرافقين سوف توفير ما يقرب من 20 مليار ريال سعودي في ظل السنوات الـ 3 القادمة، وهذا ما جعل نسبة كبير من العمالة الوافدة تتجنب الرسوم التي يعتبرها البعض مكلفة للغاية.

الفئات الوافدة المقرر لها مغادرة السعودية مع بداية العام الجديد 2021

  • الوافدين العاملين بقطاعات تم توطينها بنسبة مئوية تصل إلى 100%.
  • العمالة الوافدة التي انتهت إقاماتهم، ولن يتم تجديدها لمهن أقرت السلطات بتوطينها في العام الراهن 2020.
  • العمالة الوافدة التي تجاوزت أعمارهم الـ 60 عامًا.
  • العمالة الوافدة التي لم يدفعوا رسوم تجديد الإقامة السنوية بعد إنتهاء المهلة الممنوحة لهم.
  • العمالة السائبة.

إقرأ إلغاء ترخيص وتغرم قنوات “بي إن سبورت” في السعودية