صرحت الجهات المسؤولة في المملكة العربية السعودية، عن اتخاذ العديد من الإجراءات والتدابير الوقائية الاحترازية لسلامة المعتمرين بالتزامن مع فتح الموسم الجديد للعمرة بشكل تدريجي اعتبارًا من يوم الأحد القادم.

5 إجراءات جديدة لسلامة المعتمرين

  • تعقيم المسجد الحرام 10 مرات في اليوم قبل دخول وخروج كل فوج، اعتبارًا من يوم الأحد القادم.
  • توزيع ماء زمزم على المعتمرين داخل عبوات مغلفة حفاظًا على صحة وسلامة المعتمرين.
  • منع الوصول إلى الكعبة المشرفة أو الحجر الأسود.
  • الطواف سوف يكون خارج الحاجز الموجود خلال الوقت الراهن.
  • تجهيز أماكن مخصصة للعزل في حال ظهور أي أعراض للإصابة بفيروس كورونا المستجد على أي معتمر.

صرح الرئيس العام لشؤون المسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، أنه قد ناقش مع وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، ونائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط، والعديد من قيادات الأمن العام، والعديد من قيادات القوات الخاصة لأمن الحج والعمرة، الأعمال التي سوف يتم تقدمها من قبل الجهات المشاركة في المسجد الحرام، مع توضيح آليات تطبيق كافة التدابير والإجراءات الاحترازية الوقائية خلال استقبال المعتمرين.

عودة موسم العمرة بشكل تدريجي

وقد أعلنت الجهات المسؤولة في المملكة العربية السعودية عن عودة أداء مناسك العمرة اعتبارًا من يوم الأحد الموافق الـ4 من شهر أكتوبر 2020، وإعادة السماح مرة أخرى للعمرة والدخول إلى المسجد الحرام، والروضة الشريفة داخل المسجد النبوي بشكل تدريجي على 4 مراحل.

وأعلنت الجهات المسؤولة أن أولى تلك المراحل هي السماح بأداء شعائر العمرة للمواطنين والمقيمين داخل المملكة اعتبارًا من يوم الأحد القادم الموافق الـ4 من شهر أكتوبر 2020، بنسبة 30% أي ما يعادل ستة آلاف معتمر/ اليوم، من الطاقة الاستيعابية مع مراعاة كافة التدابير والإجراءات الوقائية الاحترازية داخل المسجد الحرام.

كما أوضح وزير الحج والعمرة بالمملكة أنه قد تم وضع خطة تنفيذية دقيقة من أجل تمكين المواطنين والمقيمين من أداء مناسك العمرة قائمة على التقنيات الإلكترونية، وأوضح أنه لن يتم السماح لأي شخص بأداء مناسك العمرة إلا بعد التسجيل على التطبيق الإلكتروني “اعتمرنا”، للتأكد من خلوه من فيروس كورونا المستجد.

وأشار الوزير أنه على الشخص المسجل في التطبيق أن يقوم بتحديد اليوم الذي يرغب فيه في أداء مناسك العمرة، حيث أن الأعداد محدودة خلال المرحلة الأولى بواقع ستة آلاف معمر يوميًا، ويتم أداء العمرة خلال فترة معينة.

وأوضح الوزير أن أعمار المعتمرين خلال المرحلة الأولى سوف تكون ما بين 18 إلى 65 عامًا، وسوف يتم منح تصاريح زيارة الحرم المكي خلال أزمة جائحة كورونا دون أي مقابل مادي، بالإضافة لتقديم المساعدة للمعتمرين لاختيار الفنادق، وتحديد الدول المسموح لها بإرسال مواطنيها لأداء مناسك العمرة.

إقرأ اعتبارًا من أكتوبر القادم السماح بأداء العمرة وزيارة الروضة الشريفة