أوضح تقرير حكومي أن المملكة العربية السعودية تستهدف خصخصة بعض القطاعات الاقتصادية مع بداية العام الجديد 2021، من خلال طرح المبادرات وطرح فرص التخصيص لدعم المشروعات بالشركات ما بين القطاع العام والقطاع الخاص وذلك على المستوى الدولي والمستوى المحلي.

كما أشار البيان أن هناك عدد من المشروعات يتم تمويلها بشكل كلي من قبل القطاع الخاص مثل القطاع الصحي، كما أوضح التقرير أن هذا البرنامج الجديد يهدف لجذب الاستثمارات الخاصة من أجل تطوير المباني التعليمية على أساس وجود شراكة بين القطاعين الخاص والعام، كما تضمن المبادرات العديد من  المشاريع في قطاع الزراعة، والبيئة، والمياه وقطاع الاتصالات، وقطاع البلديات.

وأشار التقرير أنه خلال عام 2020 الراهن سوف يتم الانتهاء من المرحلة الأولى من عملية تخصيص قطاع المطاحن، وقد تضمن تلك العملية بيع كامل للحصص في الشركتين الأولى والثالثة من شركات المطاحن الـ 4 وقد تم البيع لمستثمرين استراتيجيين من القطاع الخاص.

كما أشار التقرير أنه جاري العمل خلال الفترة القليلة القادمة على الانتهاء من المرحلة الثانية من مرحلة بيع أصول شركة المطاحن الثانية بالإضافة لبيع أصول الشركة الرابعة، إلى جانب الانتهاء من طرح مشروع محطة الشحن الثانية المقامة في مطار الملك خالد الدولي القائم بمدنية الرياض، وكذلك ميناء الملك عبدالعزيز القائم في الدمام لمستثمرين دوليين، بالنسبة لقطاع المياه فقد تم الانتهاء من عملية طرح وإرساء عقود مشروعين في ينبع والجبيل لعملية الإنشاء والتشغيل لمدة خمسة وعشرين عامًا.

إقرأ السعودية تعلن عن آليات تجديد صلاحية الإقامة المنتهية للوافدين خارجها