التخطي إلى المحتوى

انتشرت خلال الفترة الراهنة العديد من الشائعات بشأن موعد إغلاق المدارس في ظل حالة التخوف والقلق التي يعيشها العالم بأسره بسبب التصريحات التي تم الإعلان عنها عن موجه ثانية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، قد تكون أشد فتكًا من السابقة، وتم إطلاق العديد من الشائعات عن إغلاق المدارس منتصف شهر نوفمبر الجاري.

حقيقة غلق المدارس منتصف نوفمبر الجاري 2020

صرح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي أن ما يثار بشأن إغلاق المدارس منتصف نوفمبر الجاري 2020 يعد شائعة لا أساس لها من الصحة.

كما أرسل وزير التربية والتعليم رسالة طمأنينة إلى أولياء الأمور بأن الوضع الراهن داخل المدارس مستقر ومطمئن للغاية، ولا داعي مطلقًا للخوف أو القلق، كما أهاب الدكتور طارق شوقي بأولياء الأمور والطلاب بعدم الانسياق وراء مثل تلك الشائعات التي تهدف لإثارة البلبلة ومحاولة تعطيل المنظومة التعليمية وتعطيل مسار تطورها.

أول تعليق من التعليم عن تعطيل الدراسة خلال منتصف نوفمبر الجاري

صرح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن تلك الشائعات المرتبطة بالموجة الثانية من فيروس كورونا وإغلاق المدارس تعد شائعات مبالغ فيها للغاية، وأكد أن الوضع الراهن على أرض الواقع يعد مستقر للغاية، والأعداد غير مقلقة، وعلل الوزير تلك الشائعات بأن هناك بعض الناس يرغبون في توقف الدراسة لعدم دفع باقي المصروفات المدرسية للعام الجاري 2020/ 2021.

وأكد الوزير أن الدراسة سوف تستمر بالنظام الراهن، أو بنظام تعليمي أخر معدل تبعًا لتطورات الظروف، وشدد على عدم توقف الدراسة خلال العام الراهن 2020/ 2021.

ويجدر هنا الإشارة إلى أنه خلال الساعات القليلة السابقة قد تم تداول العديد من الأنباء عن الغلق التام للجامعات والمدارس خلال منتصف شهر نوفمبر الجاري 2020، بسبب التخوفات من الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، ولكن الجهات المسؤولة عن المنظومة التعليمية قد أعلنت أن تلك الأنباء مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة ولا حقيقة لغلق المدارس وتوقف المنظومة التعليمية.

إقرأ دون الارتباط بسداد المصروفات 2020.. تسليم أجهزة التابلت لطلاب الثانوية

التعليقات

اترك تعليقاً