صرحت شركة “نوستروم لابوراتوريز” عن قرارها الخاص بسحب الكميات المطروحة من العقار الشهير “ميتفورمين” لعلاج داء السكري، بعد أن أثبتت الأبحاث التي تم إجرائها على العقار بوجود مادة من المحتمل أن تؤدي للإصابة بمرض السرطان.

أعلنت شركة “نوستروم لابوراتوريز” بحسب التصريحات التي أعلنت عنها الشبكة الأمريكية “سي إن إن”، أنها قد قررت سحب العقار المطروح في الأسواق بعد أن تم إجراء العديد من الاختبارات عليه، والتي أوضحت أن العقار يحتوي على مستويات غير مقبولة من مادة “النيتروسامين” أو المادة التي تعرف باسم “NDMA”، والتي تم تصنيفها بالفعل من قبل منظمة الصحة العالمية على أنها مادة مسرطنة.

أكدة الشركة الأمريكية المصنعة للدواء، أنها لم تتلقى أي تقارير رسمية عن أي أحداث سلبية تتعلق بسحب العقار، ولفتت أنها قد أخطرت الموزعين من أجل إعادة العقار من جديد في إطار حرص الشركة على سحب العقار من السوق بسبب وجود تلك المادة المسرطنة.

يجدر هنا الإشارة إلى أن “هيئة الغذاء والدواء” الأمريكية قد قامت بإجراء  العديد من تحليل العينات العشوائية لعقار “ميتفورمين” خلال شهر ديسمبر السابق، لبحث احتمالية احتواء العقار على مادة “النيتروسامين” التي قد تؤدي للإصابة بمرض السرطان، فهي تعد مادة كيميائية عضوية يتم استخدامها في صناعة وقود الصواريخ السائلة ويمكن أن تكون نتيجة ثانوية لتصنيع الأدوية.

إقرأ رسميًا إلغاء نظام الكفيل بالسعودية