أكدت أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر الدكتورة آمنة نصير، أن زواج المرأة المسلمة من غير المسلم يعد من الأمور الجائزة شرعًا، وأوضح أنه لا يوجد نص قرآني أو حديث نبوي يحرم هذا.

كما أوضح الدكتور آمنة نصير خلال تصريحاتها المثيرة للجدل، أن الشخص الغير مسلم “المسيحي أو اليهودي” هم من أهل الكتاب فهم لا ينكرون الله جل وعلا.

وتابعت تصريحاتها، “أن الشخص الغير مسلم إذا طبق مع زوجته المسلمة، ما يطبقه مع زوجته المسيحية أو زوجته اليهودية، بأن لا يكرهها على تغيير دينها ولا يمنعها من مسجدها، ولا يحرمها من قرآنها، ولا يحرمها من أداء صلاتها، فلا يوجد مانع، والأولاد في تلك الحالة يتبعون الأب”.

وأكمل تصريحاتها، “إن الفقهاء يرون أن زواج المرأة المسلمة من الشخص الغير مسلم من الأمور المرفوضة، خشية أن تتسرب الفتيات المسلمات إلى اليهودية أو المسيحية فيتناقص عدد المسلمين”.

إقرأ جوجل تحتفل بالذكرى الـ 71 للفنان الراحل أحمد زكي